الأحد 12 سبتمبر 2021 06:15 م

قال وزير الخارجية العماني "بدر البوسعيدي"، إن هناك إجماعا بين جميع أطراف الأزمة في اليمن على وقف النار هناك، قائلا: "نحن على قاب قوسين من دفع العملية السياسية اليمنية".

وأكد "البوسعيدي"، في مقابلع مع قتاة "العربية" السعودية، الأحد، أن الحوثيون لم يرفضوا الجهود والوساطة العمانية، وأن مسقط لديها قناعات قوية بوقف حرب اليمن ودفع المسار السياسي.

وأوضح أن سلطنة عمان تسعى إلى تقريب وجهات نظر أطراف الأزمة اليمنية، بهدف المساعدة على إنهائها.

وأشار "البوسعيدي" إلى وجود تنسيق مستمر وجيد وإيجابي، بحسب وصفه، مع المبعوثين الأمريكي والأممي إلى اليمن، موضحا أن هناك تطابقا في وجهات النظر حول ما يجب فعله، ما يشكل عاملا مساعدا على حلحلة العقد.

وطالب الوزير العماني "فرقاء الشرعية" في اليمن بالالتزام باتفاق الرياض، الذي تم إقراره بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، معتبرا أنه لا يوجد بديل سوى احترام هذا الاتفاق.

يذكر أن سلطنة عمان دخلت بقوة، قبل أشهر، على خط الوساطة بين السعودية والحوثيين، بهدف التوصل إلى اتفاق طويل الأمد لوقف إطلاق النار وإطلاق عملية سياسية.

وتطرق "البوسعيدي" إلى الشأن الأفغاني، مؤكدا أن بلاده تعتبر ما يحدث في أفغانستان "شأن داخلي" وتحترم ما يقرره الشعب الأفغاني.

وعبّر "البوسعيدي" عن أمله في أن تعمل الحكومة الجديدة التي شكلتها "طالبان" لكل الأفغان وأن تتعايش الحركة مع جميع الأطياف بالبلاد، بحسب ما نقلت عنه "العربية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات