فجر مجهولون، الأحد، عبوة ناسفة في رتل للتحالف الدولي بمحافظة المثنى جنوبي العراق، دون إصابات أو أضرار، وفق مصدر أمني.

ويأتي الانفجار بعد ساعات من شن مجهولين هجوما بطائرتين مسيرتين مفخختين بعد منتصف ليل السبت - الأحد على مطار أربيل عاصمة إقليم كردستان (شمال)، دون إصابات أو أضرار، وفق السلطات الرسمية.

وقال ضابط في شرطة المثنى برتبة نقيب، إن "عبوة ناسفة، زرعها مجهولون، انفجرت في رتل شاحنات تحمل معدات لوجستية للتحالف الدولي على الطريق السريع في محافظة المثنى".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث للإعلام، أن الهجوم لم يخلف إصابات أو أضرار، مشيرا إلى أن السلطات المختصة بدأت تحقيقاً في الحادث لملاحقة المسؤولين عن الهجوم.

ولم تتبن أي جهة الهجوم، كما لم يصدر تعقيب حوله من السلطات العراقية والتحالف الدولي.

وفي الأشهر الأخيرة، يشن مجهولون هجمات متكررة بالصواريخ وطائرات مسيرة مفخخة وعبوات ناسفة تستهدف السفارة الأمريكية وقوات التحالف الدولي، بقيادة واشنطن، في أرجاء العراق.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات؛ إذ هددت تلك الفصائل مراراً باستهداف القوات الأمريكية إذا لم تغادر البلاد.

وتأتي الهجمات الجديدة، رغم توصل بغداد وواشنطن، في 26 يوليو/تموز الماضي، إلى اتفاق يقضي بانسحاب القوات القتالية الأمريكية من العراق بحلول نهاية عام 2021 الجاري.

 

المصدر | وكالات