أكد "محمد عوض تاج الدين" مستشار الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، للشؤون الصحية أنه "حتى الآن، لم يتم رصد وفاة أي طفل بفيروس كورونا في مصر، موضحا أن الأطفال قد يكونوا حاملين للفيروس وينقلون العدوى لآخرين.

وخلال تصريحات تلفزيونية، كشف "تاج الدين" أن "زيادة الإصابات بفيروس كورونا في الموجة الرابعة سوف تستمر لمدة شهر ونصف حتى نصل للذروة".

وأوضح أن "العدوى بفيروس كورونا المستجد في الموجة الرابعة تصيب عائلات بأكملها"، لافتا إلى أن "انتشار الإصابات بفيروس كورونا حاليا يماثل الموجات السابقة، كما أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا بالموجة الرابعة التي تشهدها مصر حاليا تواصل الارتفاع حتى تصل للذروة ثم تنخفض مرة أخرى".

وأشار "تاج الدين" إلى أن "الأطفال يصابون بفيروس كورونا المستجد منذ الموجة الأولى للفيروس، ولكن بأعراض ونسب أقل"، مؤكدا أن "هناك توجيهات بتطعيم كل المرتبطين بالعملية التعليمية من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وعاملين في التعليم العالي ضد هذا الفيروس، فعملية التطعيم مستمرة ومجدولة، وهناك دراسات دقيقة لإمكانية تطعيم الفئات العمرية التي تنحصر بين 12 و18 عاما بلقاح ضد فيروس كورونا".

وسجلت مصر زيادة نوعية في عدد الإصابات اليومية المعلنة بفيروس كورونا، بالتزامن مع بداية الموجة الرابعة للإصابات، وبلغت تلك الزيادة 72% منذ بداية سبتمبر/أيلول الجاري.

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 293 ألفا و448 من ضمنهم 16 ألفا و885 حالة وفاة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات