هدد الناشط المصري المعتقل "علاء عبدالفتاح" بالإقدام على الانتحار للتخلص من معاناته والمعاملة غير الآدمية التي يلاقيها داخل السجون المصرية.

جاء ذلك، ذلك حسبما نقل المحامي والناشط الحقوقي "خالد على" عبر "فيس بوك".

 

وقال "علي" إنه خلال جلسة النظر بأمر تجديد حبس "عبدالفتاح"، سمح له القاضي بلقاء الأخير في غرفة المداولة.

وأشار المحامي المصري إلى أن "عبدالفتاح" اشتكي من حرمانه من كافة حقوقه خلال حبسه وهدد بالإقدام على الانتحار، قائلا : أنا في وضع زفت، ومش هقدر أكمل كدا مشونى من السجن دا، أنا هنتحر، وبلغوا ليلى سويف تاخذ عزايا".

وتابع "علي" قائلا: "كرر علاء لي نفس كلامه وقال أنا عارف القضية الجديدة هيحلوها للمحاكمة وكدا أنا من 2011 مخرجتش من السجن سنة على بعضها، لو مطلوب إنى أموت يبقى أنتحر وخلاص".

وناشد "خالد علي" كافة المعنيين ببدء خطوات عاجلة لمعالجة ملف الحبس الاحتياطي طويل المدة وتشجيع استخدام بدائل توزان بين حقوق المتهم وحقوق المجتمع.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على "علاء عبدالفتاح"، في 29 سبتمبر/أيلول 2020، عقب انتهائه من فترة المراقبة، ليظهر في اليوم التالي بنيابة أمن الدولة على ذمة القضية 1356 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

وتضم القضية رقم 1356 لسنة 2019 إلى جانب "عبدالفتاح"، كلا من المحامي الحقوقي "محمد الباقر"، والمدون "محمد أكسجين"، وما زال يتم التجديد لهم.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات