واصل تشيلسي الإنجليزي، بدايته الإيجابية هذا الموسم، واستهل مشوار الدفاع عن لقبه في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي (1-صفر)، الثلاثاء، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثامنة.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج، سجّل هدف الفوز لتشيلسي المهاجم البلجيكي "روميلو لوكاكو"، العائد إلى البلوز من إنتر الايطالي (69).

وفي المباراة الثانية من المجموعة ذاتها، عاد يوفنتوس الإيطالي، بفوز مقنع على حساب مضيفه مالمو السويدي بنتيجة (3-صفر) في "مالمو ستاديون".

سجّل لفريق "السيدة العجوز" البرازيلي "أليكس ساندرو" (33)، والارجنتيني "باولو ديبالا" (45 ركلة جزاء)، والإسباني "ألفارو موراتا" (45+1).

وجاء الفوز مهمًا من الناحية المعنوية لليوفي الذي يعاني في بداية الموسم، بعد أن وجد نفسه متأخرا في المركز 15 من الدوري الايطالي بعد تعادل وخسارتين في الجولات الثلاث الأولى.

فيما عاد بايرن ميونيخ الألماني، بفوز كبير من معقل برشلونة في "كامب نو"، بعدما تغلب عليه (3-صفر)، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وارتدت المباراة طابعًا ثأريًا بالنسبة لبرشلونة بعد خسارته بنتيجة قياسية أمام بايرن ميونيخ (2-8) في الدور ربع النهائي للمسابقة ذاتها، في 14 أغسطس/آب 2020، على ملعب النور في البرتغال (ألغي آنذاك نظام الذهاب والإياب بسبب جائحة كوفيد-19).

وضمن المجموعة ذاتها، تعادل دينامو كييف الأوكراني، امام بنفيكا البرتغالي، من دون أهداف في العاصمة كييف.

وفي مباراة أخرى، أسقط يونغ بويز السويسري، ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي، بهدف قاتل عبر البديل المهاجم الأمريكي "جوردان سيباتشو" (90+5) ليفوز (2-1)، ويفسد فرحة العائد النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" الذي كان افتتح التسجيل على ملعب "وانكدورف" في برن، ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وعانى يونايتد أمام أصحاب الأرض، بعدما خاض الشوط الثاني بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه "آرون وان-بيساكا" (35).

وسجل "سي آر7" هدف التقدم (13) في مباراته الـ177 في دوري الابطال، متساوياً مع الحارس الإسباني السابق لريال مدريد الإسباني "إيكر كاسياس" كأكثر اللاعبين خوضاً للمباريات في المسابقة القارية الأم، أمام كل من لاعب وسط برشلونة السابق "تشافي" (151)، وزميله السابق ونجم باريس سان جرمان الحالي الأرجنتيني "ليونيل ميسي" (149)، ومهاجم ريال الإسباني "راوول" (142).

وفشل يونايتد في المحافظة على عاداته في مبارياته الافتتاحية في دوري الابطال، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في 21 مباراة (قبل هذه الأمسية)، كانت أمام أيندهوفن الهولندي (1-2) موسم 2015-2016 بإدارة الهولندي "لويس فان غال"، مقابل 13 فوزاً و7 تعادلات.

وضمن المجموعة ذاتها، يلعب لاحقاً فياريال الاسباني مع أتالانتا الايطالي.

وفي مباراة أخرى، تعادل إشبيلية الإسباني مع ضيفه سالزبورغ النمسوي (1-1) على ملعب "رامون سانشيس بيخوان" في مباراة شهدت 4 ركلات جزاء، وحالة طرد في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبعد 4 ركلات جزاء في 45 دقيقة، وهو رقم قياسي في دوري الأبطال الأوروبي منذ موسم 2003-2004 بحسب "أوبتا" للاحصاءات، منها 3 للضيف، خرج إشبيلية بأعجوبة متعادلاً من الشوط الأوّل، فيما تأسف سالزبورغ على إهداره للعديد من الفرص وركلات الجزاء.

وسبق للفريقين أن التقيا في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، في الدور الأوّل من موسم 2008-2009، مع فوز الإسبان بنتيجة (4-صفر)، بإجمالي المباراتين (2-صفر ذهاباً وإياباً).

وضمن المجموعة ذاتها، يلعب لاحقًا ليل الفرنسي مع فولفسبورغ الالماني.

المصدر | الخليج الجديد