الاثنين 20 سبتمبر 2021 06:16 ص

أعلن وزير الكهرباء المصري "محمد شاكر"، أن بلاده أوشكت على توقيع عقود بناء شبكة لنقل الكهرباء لربط 2 جيجاوات مع السعودية.

وأضاف "شاكر"، خلال تصريحات لفضائية "إكسترا نيوز"، الأربعاء، أن "هناك طلبا كبيرا على استخدام الطاقة الكهربائية المستقرة وخاصة مع عمل الدولة في المشروعات القومية الكبيرة كمشروع الدلتا الجديدة المقام على مساحة 2.2 مليون فدان".

ولفت إلى أن الدولة تمكنت خلال فترة قصيرة من اتخاذ مجموعة من الخطوات التي أدت إلى إتاحة قدرات كهربائية تكفي لكل الاحتياجات المحلية، مشيرًا إلى أن تلك القدرات تسمح الآن بالتصدير إلى الخارج.

وأشار وزير الكهرباء، إلى إنشاء خطوط ربط كهربائية مع دول الأردن والسودان وليبيا، معلنًا عن التوقيع مع السعودية على عقود إنشاء خط ربط كهربائي لتبادل 2000 ميجاوات، خلال الوقت الحالي.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 1.6 مليارات دولار، ويتحمل الجانب السعودي منها مليار دولار، كما تتحمل مصر قيمة الأعمال التي تتم على أراضيها، ويهدف المشروع لتبادل 3000 ميجاوات، حسب أوقات الذروة في كلا البلدين.

وتم الانتهاء من تسلم المسار الجديد لمشروع الربط الكهربائي مع السعودية، بعد تعديل المسار الرئيسي لتنفيذ مشروع "نيوم" السعودي وفق الدراسات الفنية للمشروع، حيث تم تعديل مسارات خطوط الكهرباء ونقطة هبوط الكابلات.

وكانت مصر والسعودية وقعتا في عام 2013 اتفاق تعاون لإنشاء مشروع الربط الكهربائي بين البلدين.

ومنذ تولي الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" السلطة في مصر، وصعود "محمد بن سلمان" إلى ولاية العهد في السعودية، وتشهد العلاقات بين البلدين تقاربا وتناغما في الكثير من الملفات بصرف النظر عن جدواها للشعوب.

المصدر | الخليج الجديد