الاثنين 20 سبتمبر 2021 10:41 ص

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان، الإثنين، وصول 3 صهاريج من العراق، تحمل المحروقات إلى فصائل موالية لإيران، في سوريا.

ووفق البيان، فإن الصهاريج، اثنان منها يحملان المازوت بينما يحمل الثالث البنزين، دخلت عبر معابر تستخدمها الفصائل الموالية لإيران بين العراق وسوريا.

وجرى إفراغ الصهاريج داخل خزانات كبيرة موجودة تحت الأرض بريف دير الزور الشرقي، بحسب "العربية".

ويعاني النظام السوري من شح المحروقات، ويسعى عبر الميليشيات الموالية لإيران في العراق ولبنان، لتعويض النقص الحاد في الوقود.

وخلال الشهر الجاري، جرى إدخال نحو 39 صهريجا عبر المعابر الخاضعة لسيطرة الميليشيات التابعة لإيران في الميادين والبوكمال بريف دير الزور الشرقي، وسلكت الصهاريج طريق دير الزور متوجهة نحو حمص ومنها إلى لبنان.

وتعد هذه هي الدفعة الثانية التي تدخل سوريا قادمة من العراق ومتوجهة إلى لبنان خلال أسبوع، وكانت الدفعة الأولى ضمت 50 صهريجا على الأقل.

وفي 2 سبتمبر/أيلول الجاري، أفاد مصدران مطلعان لوكالة "رويترز"، بأن أول شحنة وقود إيرانية، أمنت عن طريق "حزب الله"، وستُنقل إلى سوريا تجنبًا للعقوبات الأمريكية المفروضة على النظام السوري.

ويشكو لبنان من نقص حاد في الوقود، وسط اتهامات بتهريبه إلى سوريا لدعم رئيس النظام السوري "بشار الأسد".

المصدر | الخليج الجديد + العربية