الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 09:23 ص

طالب 119 مؤسسة ومنظمة مدنية أمريكية ودولية، في بيان، الإدارة الأمريكية، بوقف إمداد الاحتلال الإسرائيلي بالأسلحة.

وأكد البيان، على تأييد ودعم الموقعين لمشروع تعديل قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2022، المنظور أمام الكونجرس الأمريكي، لوقف تسليم أسلحة دقيقة التوجيه إلى إسرائيل، وفق "رويترز".

وقالت النائبة الأمريكية "لكساندريا أوكاسيا كورتيز"، إن إسرائيل تستخدم تلك الأسلحة في قصف المدنيين الفلسطينيين والمباني المدنية، كما جرى في قصف المبنى الذي يضم مكاتب ومؤسسات إعلامية في قطاع غزة، مايو/أيار الماضي.

ومن بين الموقعين على البيان، "شبكة المنظمات الفلسطينية-الأمريكية، كنائس من أجل السلام في الشرق الأوسط، لجنة خدمة الأصدقاء الأمريكية، رابطة المحامين الأمريكيين، شبكة التمكين الأمريكية المسلمة، لجنة مناهضة التمييز العربية الأمريكية، المعهد العربي الأمريكي، تحالف أطفال الشرق الأوسط، الشبكة العالمية لعمل المجتمع المدني (آيكان)"، وغيرها.

وقانون تفويض الدفاع الوطني هو قانون فيدرالي للولايات المتحدة الأمريكية، يحدد ميزانية ونفقات وزارة الدفاع، كما يصدر سنويًا قانون لكل سنة مالية يشمل أحكامًا أخرى.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" أبلغت الكونجرس في 5 مايو/أيار الماضي، موافقتها على بيع إسرائيل صواريخ دقيقة التوجيه، وتُعرف أيضا باسم ذخائر الهجوم المباشر المشترك (JDAM) بقيمة 735 مليون دولار.

وجاء الإعلان عن الصفقة، رغم التصعيد في القدس والذي أتبعه العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة، والذي اسفر عن استشهاد وإصابة المئات من المدنيين الفلسطنيين، بينهم أطفال ونساء.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز