الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 12:12 م

اتهم رئيس مكتب المغرب العربي للشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان "رامي الصالحي"، الثلاثاء، الرئيس التونسي "قيس سعيد"، بخداع التونسيين، وبث الكراهية بينهم.

وقال "الصالحي": ''لن يهدأ قيس سعيّد ولن يرتاح له بال حتّى يفتح حربا أهلية بين التونسيين''.

وأضاف عبر "فيسبوك"، أن "خطابات سعيد قائمة على التفرقة بين التونسيات والتونسيين وبين الجهات والفئات، وعلى بثّ الحقد والكراهية والنقمة، واعتماد معجم فاشي وعبارات هستيريا وتهديد ووعيد".

وخاطبه قائلا: "ربما ما زال لديك شيء من الرّصيد الوهمي الذي خدعت به الجميع ولكنه سينفذ سريعا، ليفيق شعبك على حقيقة مرّة وهي أنك أكبر عملية تحيل تعرض لها في تاريخه"، على حد تعبيره.

وكان الرئيس التونسي "قيس سعيد" جمّد عمل البرلمان، وأقال حكومة "هشام المشيشي"، وفرض حالة الطواريء، في 25 يوليو/تموز الماضي، في ما اعتبر انقلابا على المؤسسات المنتخبة في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد