الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 02:36 م

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني، "عبدالفتاح البرهان" عدم ثبوت صلة المحاولة الانقلابية التي تمت في البلاد، الثلاثاء، بأية جهة حتى الآن.

ووجه "البرهان" الشكر لقوات سلاح المدرعات في الخرطوم بسبب ما وصفه بـ"حكمتها في التعامل مع محاولة الانقلاب"، مشددا على أن تلك المحاولة "فشلت دون أية خسائر".

جاءت تصريحات "البرهان"، خلال زيارة أجراها بصحبة نائبه "محمد حمدان دقلو- حميدتي" قائد قوات الدعم السريع إلى "معسكر الشجرة" التابع لسلاح المدرعات، المسؤول بعض قادته عن محاولة الانقلاب.

وقال "البرهان" إن "السودان يجب أن يكون للجميع"، محذرا من محاولات الإقصاء والتنافر السياسي بالبلاد.

وأضاف: "سنواصل بكل قوة حراسة الفترة الانتقالية في السودان، ولا نخشى من أحد والسودان يجب أن يكون للجميع".

وأكد أن الجيش والدعم السريع يعملان معا وبتنسيق متوائم، مؤكدا عدم ثبوت صلة الجماعة الانقلابية الفاشلة في السودان بأي جهة حتى الآن.

يذكر أن رئيس الحكومة السودانية وقوى الحرية والتغيير المشاركة بالحكومة سارعت إلى اتهام فلول نظام الرئيس السابق "عمر البشير" بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية، مؤكدا أن من قاموا بالعملية ضباط محسوبون على النظام البائد.

وأعلنت السلطات السودانية، في وقت سابق، الثلاثاء، إحباط المحاولة الانقلابية واعتقال عدد من قيادات الجيش المتورطة بها، بينما حاصرت قوات عسكرية مبنى المدرعات بأم درمان، والذي قيل إن عدد من مدبري المحاولة الانقلابية متواجدون به.

بدورها، نقلت فضائية "الجزيرة" عن مصادر عسكرية سودانية تفاصيل بعض المحاولة الانقلابية، قائلة إن عسكريين دخلوا فجر الثلاثاء مقر الإذاعة لبث بيان الانقلاب لكن المحاولة أجهضت فورا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات