الخميس 23 سبتمبر 2021 04:21 ص

شنت حركة "فتح"، هجوما لاذعا على حركة "حماس"، بسبب قرار الأخيرة منع إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة، بعدما اعتبرت الأخيرة أنه لا يوجد توافق وطني حولها.

وقالت "فتح" إن "بإمكان حماس كفصيل أن تعلن مقاطعتها للانتخابات المحلية، لكن ليس من حقها بأي شكل وتحت أي مبرر مصادرة حق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وحرمانه من المشاركة في هذه الانتخابات".

وأضافت "فتح"، في بيان لها: "حماس التي تسيطر على القطاع بالقوة وبحكم الأمر الواقع، منعت أهلنا، منذ انقلابها الدموي الأسود قبل 15 عاما، من ممارسة الحياة الديمقراطية أو إجراء أي شكل من أشكال الانتخابات"، وفق البيان.

وتابع البيان: "ادعاء حماس بأنها تمنع الانتخابات المحلية بحجة أنها تريد انتخابات عامة، هي محاولة لذر الرماد في العيون، عن كونها تنظيما إخوانيا لا يؤمن بالديمقراطية إلا لمرة واحدة وفقط، عندما يضمن له الهيمنة التامة وإقصاء الآخر"، بحسب البيان.

واعتبر أن "حديث حماس عن الديمقراطية والانتخابات هو نفاق سياسي، حيث منعت الحركة على امتداد 15 عاما حصول أي انتخابات في القطاع، حتى لمجالس الطلبة في الجامعات، وفي النقابات المهنية والشعبية، وفي الغرف التجارية، وهي اليوم تحرم جماهير شعبنا من ممارسة حقها في انتخاب ممثليها في المجالس المحلية".

وأعلنت حركة "حماس"، في وقت سابق، الأربعاء، أنها ترفض إجراء الانتخابات المحلية والمشاركة فيها، داعية إلى "إجراء انتخابات وطنية شاملة وفق جدول زمني محدد ومتفق عليه وطنيا، وتشمل انتخابات المجلس الوطني، والتشريعي، والرئاسة، والمجالس المحلية والنقابية والاتحادات الطلابية".

وقال متحدث الحركة، في مؤتمر صحفي، إن "حماس ترفض المشاركة في الانتخابات القروية المجزأة التي أعلنت عنها السلطة، لأنها ترى بأن هذه الانتخابات استخفاف بالحالة الوطنية والشعبية، وحرف للمسار الوطني العام".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات