قالت الرئاسة الفرنسية، الجمعة، إن الرئيس "إيمانويل ماكرون" تحدث مع رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" هاتفيا، اليوم، بناءً على طلب الأخير.

وأشار الإليزيه، في بيان، إلى أن المكالمة تركزت حول أزمة صفقة الغواصات، التي اشتعلت بين فرنسا، من جهة، وكل من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، من جهة أخرى.

وبحسب البيان، فقد أبلغ "جونسون"، "ماكرون" بأنه يريد إعادة تأسيس علاقات تعاون قوية بين فرنسا وبريطانيا، بينما قال له الأخير إنه سينتظر مقترحاته بهذ الشأن.

ولم تعلق لندن على البيان الفرنسي، حتى كتابة هذه السطور.

وقبل يومين، نصح "جونسون"، فرنسا بـ"تهدئة غضبها و"تمالك نفسها" بشأن أزمة الغواصات.

والأحد الماضي، شدد "جونسون" على العلاقة "بالغة الأهمّية" بين بلاده وفرنسا، قائلا إن "حب لندن لباريس واضح".

واشتعل غضب فرنسا، عقب إعلان الرئيس الأمريكي "جو بايدن" عن تخالف استراتيجي جديد مع بريطانيا وأستراليا، تحصل بموجبه الأخيرة على صفقة غواصات أمريكية نووية؛ مما دفعها لإلغاء صفقة أخرى ضخمة مع فرنسا بقيمة 66 مليار دولار.

وهو ما اعتبرته باريس "خيانة وطعنة في الظهر"، وأقدمت على سحب سفيريها من واشنطن وكانبيرا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات