أفادت مصادر حقوقية مصرية، الأحد، بوفاة المعتقل المهندس "أحمد النحاس"، داخل سجن طرة، جنوبي العاصمة المصرية القاهرة.

وأصيب "النحاس" (62 عاما)، بفيروس "كورونا" ولم يتم عزله أو تقديم الرعاية الطبية له.

وبذلك يصبح "النحاس"، المعتقل منذ 12 يوليو/تموز الماضي، الضحية رقم 39 جراء الإهمال الطبي في السجون المصرية، خلال العام الجاري.

وجاءت وفاة "النحاس" بعد 3 وفيات لمعتقلين جراء الإهمال الطبي خلال الأسبوع الماضي، هم "محمود عبداللطيف" و"خالد عريشة" و"سلامة عبدالعزيز عاشور"، بحسب مركز الشهاب لحقوق الإنسان.

ونتيجة التكدس والتعذيب في السجون المصرية، والحرمان من الدواء والزيارة، تتدهور صحة العديد من المعتقلين، ويكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض عدة.

وشهد العام الماضي 2020 وحده 73 حالة وفاة نتيجة الإهمال الطبي في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة في مصر.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات