الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 11:59 م

بحث المفتش العام للجيش المغربي "بلخير الفاروق"، الثلاثاء، في الإمارات، تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

و"بلخير الفاروق"، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية (الجيش المغربي)، وهو أعلى منصب عسكري في البلاد بعد الملك "محمد السادس"، الذي يشغل القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة.‎

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، استقبل ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، ووزير الدولة لشؤون الدفاع "محمد بن أحمد البواردي"، ورئيس أركان الجيش الإماراتي "حمد محمد ثاني الرميثي"، الجنرال "الفاروق"، في لقاءات منفصلة في أبوظبي.

وتطرقت مباحثات اللقاءات الثلاثة إلى "تعزيز التعاون في الشؤون العسكرية والدفاعية وسبل تطويرها،"، و"تبادلت وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية (لم يوضحها) ذات الاهتمام المشترك".

وأشاد "الفاروق"، بـ"دعم ومساندة الإمارات للمملكة المغربية في مختلف المجالات".

وأوضحت وكالة الأنباء الإماراتية أن لقاء "الرميثي" مع "الفاروق"، في "إطار التشاور والتنسيق المستمرين بين الأشقاء والذي يدعم التواصل بين البلدين ويؤسس لعلاقات متطورة في مجالات التعاون العسكري"

ولم يوضح المصدر ذاته، مدة زيارة المفتش العام للجيش المغربي، ولم يصدر عن الرباط تفاصيل بشأنها ومدتها.

وخلال، نوفمبر/تشرين الثان الماضي، افتتحت الإمارات، قنصلية عامة لها في مدينة العيون، كبرى مدن إقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب وجبهة "البوليساريو" المدعومة جزائريا، لتكون أول دولة عربية تفتتح قنصلية بالإقليم.‎

المصدر | الخليج الجديد