الاثنين 4 أكتوبر 2021 04:52 م

طالبت 76 منظمة حقوقية، الرئيس الإماراتي "خليفة بن زايد" بالإفراج عن حقوقيين وناشطين، بمناسبة افتتاح "إكسبو دبي".

واعتبرت المنظمات، في بيان، أن أفضل دليل للبرهنة على التزام الإمارات بحقوق الإنسان، هو إفراجها عن المعتقلين الحقوقيين.

ودعا البيان السلطات الإماراتية إلى الامتثال للمعايير الدولية الخاصة بالسجناء، بما في ذلك السماح بزيارات عائلية منتظمة، وتوفير الرعاية الصحية والتواصل بشكل منتظم مع محاميهم، ووضع حد لممارسة وضعهم في الحبس الانفرادي.

وأضاف: "بعد أن قضوا قرابة عشر سنوات خلف القضبان، لا تزال مجموعة المدافعين عن الديمقراطية والمعروفين بمجموعة (الإمارات 94)، مسجونين ظلماً لتوقيعهم عريضة على الإنترنت عام 2011 تدعو إلى الإصلاح السياسي".

وتابع البيان: "بعد محاكمة جماعية جائرة، حُكم على 69 عضواً من مجموعة الإمارات 94 بالسجن لمدد تتراوح بين سبع سنوات و15 سنة، منها ثمانية أحكام غيابية، وذلك بسجن الرزين، وهو سجن شديد الحراسة في صحراء أبوظبي، حيث يتم احتجاز الناشطين ومنتقدي الحكومة والمدافعين عن حقوق الإنسان. ويواجهون إجراءات تأديبية تعسفية وغير قانونية، مثل الحبس الانفرادي، والحرمان من الزيارات العائلية، والتفتيش الذاتي بشكل تعسفي".

وجاء البيان، مذيلا بتوقيع المنظمات التالية:

مركز الوصول لحقوق الإنسان (Wousoul) / Centre d'accès pour les droits de l'homme (ACHR)

ActiveWatch

مركز معلومات الحرية في أفريقيا (AFIC)

المعهد الألباني للإعلام (AMI)

القسط لحقوق الإنسان

أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB)

مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان

منظمة العفو الدولية

المركز العربي لحقوق الإنسان في الجولان

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في المملكة المتحدة

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

جمعية الصحافة البحرينية BPA

معهد بنغلاديش لحقوق الإنسان

Banglar Manabadhikar Suraksha Mancha (MASUM)

بايت للجميع، باكستان

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

مركز حرية الإعلام والمسؤولية

المحتجز الدولي

مركز الإمارات للدعوة للمعتقلين (EDAC)

المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان (ECDHR)

الرابطة الاتحادية للاجئين الفييتناميين في جمهورية ألمانيا الاتحادية

الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، في إطار مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان

المنتدى التونسي للحريات الاجتماعية والاقتصادية

معهد حرية التعبير

فرونت لاين ديفندرز

منظمة الأصوات العالمية

مركز جلوب الدولي

مرصد هلسنكي اليوناتي

مركز الخليج لحقوق الإنسان.

جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء

حراس حقوق الإنسان

هيومن رايتس ووتش

مبادرة IFoX لحرية التعبير - تركيا

مركز الصحافة المستقلة

الإبداع من اجل التغيير في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (I4C MENA)

الرابطة الدولية لمحامي الشعب

الحملة الدولية للحرية في الإمارات (ICFUAE)

المركز الصحفي الدولي

الخدمة الدولية لحقوق الإنسان

مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي

شركة JusticeMakers بنغلاديش

حركة العمال المعدمين

محامون للمحامين

المركز اللبناني لحقوق الانسان

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

وسائط الإعلام لغرب أفريقيا

معهد الإعلام للجنوب الأفريقي ، زمبابوي (MISA)

مجموعة العمل الطبي

مينا لحقوق الإنسان

مركز مترو للدعوة وحقوق الصحفيين

مواطنة لحقوق الإنسان

. Odhikar

القلم أمريكا

القلم الكندي

القلم الدولي

برنامج مناهضة التعذيب أثناء الاحتجاز والإفلات من العقاب (PACTI)

مركز تبادل وسائل التواصل الاجتماعي (SMEX)

مركز سهرام - كاسرا للعمل الاجتماعي لإعادة التأهيل وإعادة التكيف من أجل ضحايا التعذيب والحركة والعنف

المركز السوري للإعلام وحرية التعبير

شبكة جنوب شرق أوروبا لإضفاء الطابع المهني على وسائط الإعلام (SEEMO)

مركز التبت لحقوق الإنسان والديمقراطية

معهد سيادة القانون التابع لرابطة المحامين الدوليةUIA-IROL

اليقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية

الرابطة العالمية للصحف وناشري الأخبار (WAN-IFRA)

المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، في إطار مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.

منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين

مركز مناصرة معتقلي الإمارات

سيفيكاس

الجمعية الدولية لمحامي الشعب

جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء

الاتحاد الدولي المسيحي للعمل على إلغاء التعذيب - بلجيكا

الاتحاد الدولي المسيحي للعمل على إلغاء التعذيب - ألمانيا

حركة المسيحيين من أجل إلغاء التعذيب - الكاميرون

الاتحاد الدولي المسيحي للعمل على إلغاء التعذيب - إيطاليا

منظمة لا سلام من غير عدالة

والجمعة الماضي، قالت منظمة "هيومن رايتش ووتش" إن "رواية التسامح الزائفة التي تستخدمها الإمارات عبر معرض إكسبو 2020 دبي للترويج لصورة عامة من الانفتاح تتنافى مع جهود الحكومة "لمنع التدقيق في انتهاكاتها الممنهجة لحقوق الإنسان".

وكان البرلمان الأوروبي أصدر قرارا يدعو الدول الأعضاء إلى عدم المشاركة في معرض "إكسبو 2020 دبي"، كما طلب من الشركات العالمية سحب رعايتها للمعرض، وذلك بناء على سجل حقوق الإنسان في الإمارات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات