الخميس 14 أكتوبر 2021 12:17 م

أظهرت بيانات رسمية صادرة عن مصرف قطر المركزي، تراجع  القاعدة النقدية في البلاد، خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بنسبة 10.6% على أساس شهري إلى 100 مليار ريال.

وتأثرت النقود الاحتياطية لدى المركزي القطري، الشهر الماضي، جراء تراجع فائض الأرصدة الاحتياطية بنسبة 42.6% وصولا إلى 8.7 مليار ريال.

وسجلت ودائع البنوك لدى مصرف قطر المركزي انخفاضا بنسبة 17.7% إلى ما يقرب من 24.2 مليار ريال، مقابل استقرار النقد المصدر عند 23.7 مليار ريال، وثبات الاحتياطي الإلزامي عند مستوى 43.4 مليار ريال، بحسب "سي إن بي سي" عربية.

وتشير القاعدة النقدية إلى مقدار النقد المتداول في الاقتصاد، وهو يتألف من جزأين، العملة المتداولة، واحتياطيات البنوك.

وسجلت الاحتياطات الدولية والسيولة بالعملة الأجنبية في قطر خلال أغسطس/آب الماضي، نحو 209.323 مليارات ريال (57.55 مليار دولار).

وتشهد قطر ضغوطاً بسبب تداعيات جائحة "كورونا"، وارتفاع تكلفة مشروعات تنظيم كأس العالم في 2022، لكنها تظهر صموداً معتمدة على ارتفاع احتياطاتها الأجنبية وأصول صندوقها السيادي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات