السبت 16 أكتوبر 2021 03:24 م

أعلن البنك المركزي المصري ارتفاع الدين الخارجي للبلاد إلى 137.8 مليارات دولار بنهاية العام المالي الماضي.

وحسب بيانات صادرة عن البنك المركزي، نشرها موقع "مصراوي"، فإن حجم الدين الخارجي لمصر ارتفع 14.4 مليارات دولار، بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

وأوضحت البيانات أن الدين الخارجي ارتفع إلى 137.8 مليارات دولار في نهاية العام المالي الذي انتهى في يونيو/حزيران الماضي، وهو ما يظهر عند المقارنة بالعام الذي سبقه حيث كان الدين الخارجي 123.4 مليارات دولار.

وعن طبيعة تلك الديون أشارت بيانات البنك المركزي المصري إلى أن الديون الطويلة الأجل استحوذت على القدر الكبير من الإجمالي، حيث بلغت 124.1 مليار دولار، وهو ما مثل زيادة بقرابة 14 مليار دولار عن العام السابق، والذي بلغت فيه  112.6 مليارات دولار.

وبخصوص الديون القصيرة الأجل فقد مثلت قرابة 13.7 مليارات دولار من الدين الخارجي، بزيادة تقترب من 3 مليارات دولار عن العام الذي سبقه، حيث كانت 10.8 مليار دولار.

يذكر أن الدين العام لمصر تضاعف 5 مرات خلال 10 سنوات.

وبعدما حصلت مصر خلال الثلاث سنوات الماضية على قرض من صندوق النقد بقيمة 12 مليار دولار، والذي تم الاتفاق عليه في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وافق الصندوق، في يونيو/حزيران 2020، على منح القاهرة قرضا آخر بقيمة 5.2 مليار دولار، وسلمها بالفعل ملياري دولار من قيمته. 

ولم يتجاوز الدين الخارجي 46 مليار دولار عند وصول الرئيس "عبد الفتاح السيسي" إلى الحكم في يونيو/حزيران 2014؛ إثر انقلاب عسكري قادة على الرئيس الراحل "محمد مرسي".

المصدر | الخليج الجديد