السبت 16 أكتوبر 2021 07:04 م

سخر ناشطون بحرينيون وعرب، من من تصرفات عضو وفد البحرين، الذي زار إسرائيل مؤخرا، والتي ظهر فيها أحدهم وهو يقدم طبقا من الحلوى كهدية للناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي".

وكان "أدرعي"، نشر مقطع فيديو يظهر المواطن البحريني "محمد آل ضريبي"، وهو يقدم له طبقا من الحلوى كهدية خلال زيارة الأخير للأراضي المحتلة.

وعبر ناشطون عبر "تويتر" عن غضبهم من تصرفات "آل ضريبي"، معتبرين التطبيع خيانة.

كما لا يزال وسم "البحرين ترفض الصهاينة"، يشهد تفاعلا قويا على مواقع التواصل.

وكان "آل ضريبي"، أكثر من أثار الجدل بين الوفد البحريني الذي زار إسرائيل، إذ عمد نشر صور ومقاطع فيديو استفزت جمهورا واسعا من رافضي التطبيع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسبق له أن نشر صورا وهو يصلي عكس القبلة باتجاه حائط البراق، وغرد قائلا: "نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لدولة إسرائيل حكومةً وشعبًا على حفاوة الاستقبال، معًا نحقق الأمن والاستقرار لشعوبنا والنمو الازدهار لبلداننا".

وفي أول أكتوبر/تشرين الأول الجاري؛ افتتح وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد"، سفارة لتل أبيب في المنامة، في زيارة التقى خلالها ملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، ومسؤولين آخرين بارزين، ورافقتها مظاهرات مناهضة للتطبيع.

ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر/أيلول من العام الماضي، اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في حفل رسمي استضافته حديقة البيت الأبيض.

وتوسعت بعدها دائرة اتفاقات التطبيع لتشمل المغرب والسودان.

وأدان الفلسطينيون هذه الاتفاقات التي وجدوا فيها خرقا للإجماع العربي الذي جعل من حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني شرطا لأي اتفاق سلام مع الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر | الخليج الجديد