الاثنين 18 أكتوبر 2021 04:30 ص

دعا رئيس الوزراء العراقي، "مصطفى الكاظمي"، الأحد، إلى ضرورة "تجاوز الخلافات"، وطالب النواب الجدد بالعمل على "إعادة ثقة المواطنين بالعمل السياسي".

وقال "الكاظمي"، خلال حضوره احتفالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي في مدينة الأعظمية: "مرت الحكومة الحالية بظروف عصيبة من أزمات مالية واقتصادية وصحية متمثلة بكورونا وعدد كبير من التحديات الأخرى لكننا تجاوزناها، ونحن أمام مرحلة جديدة نستلهم فيها كل العبر والدروس الماضية، وعلينا أن نضع أيدينا بأيدي بعضنا ونتجاوز الخلافات والاجتهادات الحزبية أو الشخصية للعبور ببلدنا إلى بر الأمان، وتوفير ما يستحقه شعبنا من رفاه واستقرار وبناء".

وأضاف: "السياسة أصبحت للأسف تعني لدى البعض مفاهيم الابتزاز، والكذب، والتدليس، والصراع، وخداع الناس، واليوم نفي بعهدنا أمام شعبنا بإجراء انتخابات نزيهة مبكرة، والناس اختارت من يمثلها، وهؤلاء النواب الجدد سيمارسون دورهم في مجلس النواب الجديد"، وفق بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع).

وأكد "الكاظمي" أن "على النواب الجدد واجبات أخلاقية ووطنية تجاه شعبهم، بل عليهم واجب إعادة ثقة الناس بالعمل السياسي، وإعادة الثقة بالديمقراطية، وكلي ثقة أن الأخوات والإخوة من أعضاء مجلس النواب الجديد سوف يضعون التجارب الماضية بسلبياتها وإيجابياتها أمام أعينهم وهم، يمارسون عملهم التشريعي".

ووفق النتائج الأولية للانتخابات التشريعية، التي جرت الأسبوع الماضي، فقد حصل تيار رجل الدين الشيعي، "مقتدى الصدر"، على أكبر عدد من مقاعد مجلس النواب بواقع 73 مقعدا من أصل 329.

وحل تحالف "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان المنتهية ولايته، "محمد الحلبوسي"، في المركز الثاني بعد أن حصد 37 مقعدا، ليقصي تحالف "فتح" التابع للحشد الشعبي، الذي كان القوة الثانية في البرلمان السابق. 

وحلت كتلة "دولة القانون"، برئاسة رئيس الوزراء الأسبق، "نوري المالكي"، في المرتبة الثالثة بحصولها على 34 مقعدا، ثم الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ 32 مقعدا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات