الاثنين 18 أكتوبر 2021 03:21 م

حذر رئيس حزب الأمل التونسي "أحمد نجيب الشابي" من نتائج سياسات الرئيس "قيس سعيد" وتوجهاته، "التي ستؤدي إلى سقوط البلاد في المستنقع على شاكلة السيناريو اللبناني" حسب قوله.

وعبر "الشابي"، في حوار مع راديو "موزاييك" التونسي، عن مخاوفه مما سيؤول إليه الوضع في بلاده قائلا: "خلال أسابيع قليلة قد نجد نفسنا في المستنقع اللبناني".

واعتبر أن قرارات الرئيس التونسي، منذ 25 يوليو/تموز الماضي، أدت إلى انزلاق البلاد وتوجهها نحو الهاوية، مشيرا إلى أن "قيس سعيد كانت له نزعة الانفراد بالسلطة من البداية"، حسب تعبيره.

ودعا "الشابي" إلى توحيد الصفوف ضد "انقلاب سعيد" على الدستور، مضيفا: "يجب أن نكون صفا وطنيا ضد انقلاب 25 يوليو/تموز وأن نكف عن الارتخاء والتطبيع معه".

ومنذ 25 يوليو/تموز الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة؛ عندما اتخذ "قيس سعيد" قرارات استثنائية منها: تجميد اختصاصات البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، وإقالة رئيس الحكومة.

وترفض غالبية الأحزاب قرارات "سعيد" الاستثنائية، ويعتبرها البعض "انقلابا على الدستور"، بينما تؤديها أحزاب أخرى ترى فيها "تصحيحا للمسار"، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية (جائحة كورونا).

المصدر | الخليج الجديد + متابعات