كشف وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي "عيساوي فريج" أن 4 دول عربية وإسلامية جديدة قد تنضم لاتفاقات التطبيع مع إسرائيل (أبراهام)، وهي قطر وتونس وعمان، بالإضافة إلى ماليزيا.

وقال "فريج"، في مقابلة مع موقع "إرم نيوز" الإماراتي: "كل دولة عربية في الشرق الأوسط، حتى الدول المعادية، لدينا علاقات مباشرة وغير مباشرة معها"، مضيفا: "أرى في الأفق البعيد أن كل دول الشرق الأوسط ستكون داخل اتحاد".

وكشف "فريج" عن "حراك إيجابي" لرأب الصدع بين الإمارات والسلطة الفلسطينية بعد التوتر الذي شاب علاقة الطرفين عقب اتفاقات التطبيع الأخيرة، قائلا: "كان لي حديث مع القيادة الفلسطينية وكان لي حديث مع إماراتيين، أنا أرى الغيرة بين الطرفين والرغبة عند الإماراتيين ليكونوا عاملا إيجابيا، وهم عامل إيجابي.. الأيام والأسابيع المقبلة سترينا حراكا إيجابيا بمسار العلاقات الإماراتية الفلسطينية".

وأضاف: "سيكون هناك حراك بالإيجاب في محاولة صدع الجرح الذي كانت هناك محاولة لزرعه بين الإمارات والسلطة الفلسطينية والفلسطينيين، ربما الشهر المقبل، وربما قبل نهاية السنة. الحراك هو بالإيجاب. هناك حراك ملموس ومشاهد. الأمور ستتضح بالأسابيع القريبة".

ووصف "فريج" اتفاقيات أبراهام بأنها "حدث تاريخي ونقطة تحول في المنطقة بأسرها"، مشيرا إلى أنها "أدت إلى حركة وحيوية على المستويات التجارية والاستراتيجية والسياسية، بعد فترة من الركود" حسب قوله.

يذكر أن عدد الشركات الإسرائيلية الناشئة العاملة بالإمارات في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية والزراعة ارتفع بعد اتفاق التطبيع، وزار البلد الخليجي بعد الاتفاق نحو 250 ألف سائح إسرائيلي، بحسب وزير السياحة الإسرائيلي "يوئيل رازفوزوف".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات