الاثنين 18 أكتوبر 2021 09:57 م

أعلنت الولايات المتحدة، أن المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان "زلماي خليل زاد"، قدم استقالته من منصبه.

وقال وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، إن  "توماس وست" الذي شغل سابقًا منصب نائب "خليل زاد"، سيكون الممثل الخاص الجديد لأفغانستان.

وثمن الوزير الأمريكي الجهود التي بذلها "خليل زاد" بعد عقود من خدمة الشعب الأمريكي، حسب قوله.

وأشار "بلينكن"، إلى أن "ويست"، الذي عمل ضمن فريق الأمن خلال تولي "جو بايدن"، منصب نائب الرئيس الأمريكي في عهد "باراك أوباما"، سيقود الجهود الدبلوماسية ويقدم المشورة للوزير ومساعد وزير الخارجية لمكتب شؤون جنوب ووسط آسيا، و"سيعمل بالتنسيق عن كثب مع السفارة الأمريكية لدى كابل، والتي تعمل في الدوحة حول المصالح الأمريكية في أفغانستان".

وفي وقت سابق أكد "خليل زاد" إنه سيتنحى عن منصبه، دون أن يقدم أسبابا لقراره.

ونقلت وكالة "بلومبرج" أن "خليل زاده" قال في رسالة الاستقالة لـ"بلينكن" إنه سيكشف أسباب عدم التوصل الى اتفاق بين "طالبان" والحكومة الأفغانية.

وأفادت تقارير فى وقت سابق، بأن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين يعتقدون أن "خليل زاد" أصبح وجها لواحد من أكبر الإخفاقات الدبلوماسية الأمريكية في الذاكرة الحديثة.

وكان "خليل زاد"، المولود في أفغانستان، قد تولى منصب سفير للولايات المتحدة في كلّ من الأمم المتّحدة والعراق وأفغانستان في عهد جورج "بوش الابن".

وبعد 19 عاماً من تدخّل الولايات المتحدة في أفغانستان، إثر هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، توصّل "خليل زاده"، بعد أشهر من المفاوضات إلى اتفاق مع "طالبان"، للانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات