الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 08:36 م

أدت 98 امرأة مصرية اليمين الدستورية أمام رئيس مجلس الدولة "محمد حسام الدين"، إحدى الهيئات القضائية الرئيسية في البلاد في احتفال أقيم في القاهرة أمس الإثنين.

وأصبحت الـ98 امرأة أول قاضيات يضمهن مجلس الدولة المصري.

وجاء أداء اليمين بعد أشهر من توجيه الرئيس المصري، "عبدالفتاح السيسي"، بانضمام النساء إلى مجلس الدولة والنيابة العامة، وهما الهيئتان القضائيتان اللتان كانتا حكرا على الذكور حتى وقت قريب.

وتنضم قاضيات إلى منصة محاكم مجلس الدولة للمرة الأولى منذ نشأته قبل 75 عاما.

وقبل أسبوعين، أصدر "السيسي" قرارا بتعيينهن في درجتي نائب ومستشار مساعد من الفئة "ب" بمجلس الدولة، نقلا من هيئتي قضايا الدولة والنيابة الإدارية، وهي الجهات التي كانت تعمل بها القاضيات قبل تعيينهن بمجلس الدولة.

مبادرة "السيسي" لقيت استحسان العديد من نشطاء حقوق المرأة.

وقال المجلس القومي للمرأة في مصر في ذلك الوقت إن هذه الخطوة تمثل إرادة سياسية لزيادة تمكين المرأة.

وتأسس مجلس الدولة في العام 1946، وهو هيئة قضائية مستقلة تتعامل بشكل أساسي مع المنازعات الإدارية والقضايا التأديبية والطعون.

كما يراجع المجلس مشروعات القوانين والقرارات والعقود التي تكون الحكومة أو إحدى الهيئات الحكومية طرفا فيها.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات