الأربعاء 20 أكتوبر 2021 01:35 م

وقعت وكالة الإمارات للفضاء، الأربعاء، مذكرة تفاهم مع وكالة الفضاء الإسرائيلية "CNES"، يشمل إطلاقا مشتركا للمهمة الفضائية الإسرائيلية الثانية إلى القمر "التكوين 2".

وجرى توقيع مذكرة التفاهم على هامش فعاليات أسبوع الفضاء الذي يحتضنه "إكسبو 2020 دبي"، حيث وقعه من الجانب الإماراتي وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء "سارة بنت يوسف الأميري"، ومن الجانب الإسرائيلي وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا في إسرائيل "أوريت فركاش هكوهن"، وذلك بحضور: مدير عام وكالة الإمارات للفضاء "سالم القبيسي"، والمدير التنفيذي لقطاع الفضاء في وكالة الإمارات للفضاء "إبراهيم القاسم"، والمدير العام لوكالة الفضاء الإسرائيلية من وكالة الفضاء الإسرائيلية العميد "أوري أورون"، وعدد من كبار المسؤولين من الطرفين.

وتحدّد الاتفاقية إطار العمل لشراكة استراتيجية لتبادل المعارف والخبرات بمجالات جمع وتحليل البيانات الفضائية، حيث تضع الأسس المثالية لشراكة طويلة الأمد بين الجانبين في خدمة مسيرة العلم والمعرفة والبشرية.

ويقضي الاتفاق "بتنفيذ مشاريع فضائية مشتركة بما في ذلك تطوير تقنيات الفضاء والأقمار الصناعية وأنظمة أبحاث الفضاء - مثل الروبوتات والمركبات والأنظمة البصرية والبرامج التعليمية".

ويشمل الاتفاق إطلاقا مشتركا لمهمة فضائية خاصة تهدف إلى الهبوط على سطح القمر في عام 2024 وتحمل اسم "بريشيت 2" (التكوين 2)، في إشارة إلى أول أسفار التوراة.

وشملت الاتفاقية كذلك التعاون في مشروع بحثي مشترك بين الجامعات في كل من الإمارات وإسرائيل، حول تطبيقات فضائية، منها الكشف عن سوسة النخيل الحمراء، ورسم خرائط الهباء الجوي، بالإضافة إلى مراقبة ظاهرة المد الأحمر على السواحل، وذلك من خلال البيانات الفضائية التي سيشاركها الجانب الإسرائيلي من مشروع القمر الصناعي المصغر لمراقبة الغطاء النباتي والبيئة، وهو مشروع مشترك بين وكالة الفضاء الإسرائيلية والوكالة الفرنسية للفضاء.

وقالت "سارة بنت يوسف الأميري" أن إسرائيل تمتلك قطاعاً فضائياً نشطاً ومتطوراً، في حين دخلت الإمارات التاريخ من أوسع أبوابه بانضمامها لقائمة الدول المستكشفة للفضاء، وامتلاكها لرؤية ثاقبة في صناعة المستقبل، ويسعدنا في إطار هذه الشراكة الاستراتيجية أن نوحد جهودنا لخدمة المسيرة العالمية في علوم الفضاء.

 

ومن جهتها، قالت "أوريت فاركاش هكوهين": "توقع الحكومات الاتفاقات، ولكن الشعوب والتعاون فيما بينها هي من تصنع السلام حقّاً، إسرائيل دولة رائدة دوليّاً في مجالات الأبحاث والفضاء والعلوم والتكنولوجيا المتقدمة.. ويسعدني اليوم بالنيابة عن حكومة إسرائيل أن أوقع سلسلة من الاتفاقات للتعاون بين وكالتَي الفضاء الإسرائيلية والإماراتية في مجالات مهمة ورائدة".

وفي 2019، أطلقت إسرائيل أول مهمة فضائية تحت اسم "بريشيت1" إلا أن المركبة تحطمت أثناء محاولتها الهبوط على سطح القمر، لتفشل في أن تكون رابع دولة تقوم بهذا النجاح بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي سابقا والصين.

ووقعت إسرائيل والإمارات، منتصف سبتمبر/أيلول 2020، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب". ومنذ ذلك الوقت، أبرم البلدان اتفاقيات تعاون في مختلف القطاعات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات