الجمعة 22 أكتوبر 2021 02:30 ص

تفتح السعودية، أبواب العمرة أمام الدول العربية والإسلامية، قريبا، شريطة حصول الزائر على أي من لقاحات "كورونا" المعتمدة دوليا.

وقال مستشار اللجنة الوطنية للحج والعمرة بالمملكة "سعد جميل القرشي"، في تصريحات متلفزة، الخميس، أنه "سيتم خلال الفترة المقبلة، فتح أبواب العمرة أمام الدول العربية والإسلامية".

وأضاف أنه "سيصدر قرار قريباً للأمة العربية والإسلامية، عند التأكد من متابعة الحالات في جميع الدول، خاصة فيما يتعلق بالإصابات بفيروس كورونا ليتم فتح التأشيرات أمام الدول".

وتابع "القرشي": "لدينا دراسات ومتابعة لكل دولة على حدة، ونزود بمعدل ومؤشرات الإصابات في كل دولة حتى لا يصيب القادم للعمرة أحد من الموجودين أو المعتمرين أثناء الطواف أو السعي أو أثناء أداء النسك للعمرة".

وأوضح أن الدخول لمن تلقى اللقاحات المعترف بها دولياً أو المعترف بها من منظمة الصحة العالمية، على أن يكون الشخص قد حصل على جرعتين، ليتسنى له تأدية العمرة.

وأشار إلى أنه سيتم السماح بتأدية الأشخاص حتى سن 55  عاماً العمرة، لتجنب إصابة كبار السن بفيروس "كورونا".

وبدأت السعودية تخفيف القيود الخاصة بمواجهة فيروس "كورونا"، والاقتراب من بدء العودة للحياة الطبيعية، إثر تلقيح أكثر من نصف السكان بجرعتين.

ويقضي قرار التخفيف بعدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة، فيما عدا الأماكن المستثناة، مع الاستمرار في الإلزام بارتدائها في الأماكن المغلقة.

وشمل التخفيف أيضا السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجدين الحرام والنبوي، مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات، في كافة أروقة المسجد.

كما تم إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها.

المصدر | الخليج الجديد