السبت 23 أكتوبر 2021 03:05 م

طالب زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر"، السبت، المعترضين على نتائج الانتخابات العراقية ممن وصفهم بـ"مدعي التزوير"، بـ"الإذعان" وعدم جر البلاد إلى الفوضى.

وقال "الصدر" في تغريدة على "تويتر" إن "تأييد" مجلس الأمن لنتائج الانتخابات العراقية "يعطي الأمل لإذعان الأطراف التي تدعي التزوير في تلك العملية الديمقراطية".

وأضاف "الصدر" أن "جر البلد إلى الفوضى وزعزعة السلم الأهلي بسبب عدم قناعتهم بنتائجهم الانتخابية لهو أمر معيب"، محذرا من أن ذلك قد "يزيد من تعقيد المشهد السياسي والوضع الأمني" في البلاد.

وطالب زعيم التيار الصدري، الذي حصد أكبر عدد من المقاعد في الانتخابات، بعدم "الضغط" على مفوضية الانتخابات أو القضاء والمحكمة الاتحادية.

وأشار إلى أن قبول النتائج الإلكترونية التي أعلنت عنها مفوضية الانتخابات "سيفيء على العراق وشعبه بالأمن والاستقرار".

والجمعة؛ أعرب مجلس الأمن الدولي عن أسفه "للتهديدات الأخيرة بالعنف ضد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، وموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات"، فيما دعا المعترضين على النتائج لسلوك الطرق القانونية.

ويتطلع أعضاء مجلس الأمن، بعد التصديق على النتائج، إلى التشكيل السلمي لحكومة شاملة تمثل ارادة الشعب العراقي ومطالبه بترسيخ الديمقراطية.

ونظم أنصار أحزاب وحركات سياسية شيعية موالية لإيران مظاهرات رفضا لنتائج الانتخابات، بينما تصاعدت تهديدات بعدم الاعتراف بها.

وتصدر تحالف "سائرون"، المدعوم من رجل الدين الشيعي "مقتدى الصدر"، نتائج انتخابات 2021، مثلما كان عليه الحال في 2018، لكنه زاد مقاعده من 54 إلى 73 (من أصل 329).

وخلف تحالف "الصدر"، حلت كتلة "تقدم" (سُنية)، بزعامة رئيس البرلمان المنحل "محمد الحلبوسي" (سُني)، بـ38 مقعدا.

وفي المرتبة الثالثة، حلت كتلة "دولة القانون"، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، "نوري المالكي" بـ37 مقعدا.

المصدر | الخليج الجديد