الأحد 31 أكتوبر 2021 10:00 ص

قال وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان"، إن السعودية "تتحرك ببطء" في محادثاتها مع الجمهورية الإسلامية.

وفي مقابلة مع صحيفة "إيران اليوم"، الأحد، أشار "عبداللهيان" إلى أن سلوك الرياض تجاه طهران "لم يكن بناء في السنوات الأخيرة"، مضيفا أن هذا الأمر "تم تسجيله في الذاكرة التاريخية للشعب الإيراني".

وتابع: "جرت محادثات مع السعودية بوساطة عراقية عقب قرار تم اتخاذه على المستوى الوطني وبالتنسيق مع جميع الإدارات وأجهزة السياسة الخارجية المسؤولة عن تنفيذ السياسة الخارجية".

وزاد: "لكننا نشعر بأن السعوديين يتحركون ببطء في هذا الصدد".

تأتي تصريحات "عبداللهيان"، بعد تأكيد مصدر في الحكومة العراقية، أن بلاده نجحت في إيجاد تقارب بين الرياض وطهران بعد سنوات من الخلافات، مؤكدا أن "هذا التقارب والاتفاق في الاجتماعات، سينتج خلال الفترة المقبلة إعلانا من البلدين عن انتهاء التوتر بينهما".

واحتضنت العاصمة العراقية خلال الأشهر الماضية، 4 اجتماعات بين البلدين، كانت على مستويات عالية، دبلوماسية ومخابراتية، أنتجت تقاربا كبيرا بينهما.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس العراقي "برهم صالح" أن بغداد استضافت أكثر من جولة حوار واحدة بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية.

وقطعت الرياض وطهران العلاقات في عام 2016 بعد أن هاجم محتجون البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران ردا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي "نمر باقر النمر".

وتعد إيران والسعودية أبرز قوتين إقليميتين في الخليج، وهما على طرفي نقيض في معظم الملفات الإقليمية، ومن أبرزها النزاع في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد