الجمعة 5 نوفمبر 2021 02:00 م

أعلن الناطق باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، أن أولوية بلاده مع الولايات المتحدة هي البقاء في مشروع مقاتلات "إف-35"، لكنها قد تعوضها بخيار آخر إذا لم تتمكن من حل الخلاف الراهن.

وأوضح "قالن" أنه في حال عدم حل مشكلة استعادة مساهمة تركيا في مشروع "إف-35"، فإنه يمكنها الاستعاضة عن ذلك بشراء مقاتلات "إف-16"، وتحديث ما تملكه تركيا أصلا من هذا الطراز.

وأضاف: "إذا لم يكن بالإمكان حل مشكلة مقاتلات إف-35، فينبغي ألا نضيع الوقت، ويمكننا أن نعوض ذلك بشراء مقاتلات إف-16، وموقف الإدارة الأمريكية بهذا الشأن إيجابي حتى الآن".

وتابع: "هناك مسائل يجب العمل عليها في هذا الموضوع من الناحية التقنية، والرئيس بايدن رد على الرئيس أردوغان في اجتماعهما الأخير بأنه يجب تحديد ما تحتاجه تركيا من شراء مقاتلات إف-16 وتحديث المقاتلات التي تملكها، والوفود التقنية بدأت عقد لقاءاتها في هذا الصدد".

وأعرب "قالن" عن أمله بألا يتخذ الكونجرس الأمريكي قرارا معارضا لحصول تركيا على مقاتلات "إف-16".

والأحد، التقى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" نظيره الأمريكي "جو بايدن"، على هامش قمة العشرين في روما، وقال إنه لمس نهجا إيجابيا من جانبه بشأن حصول تركيا على مقاتلات "إف-16".

ومن بين ملفات عديدة، توترت العلاقات بين البلدين بسبب نظام الدفاع الجوي "إس-400" الذي اشترته أنقرة من روسيا، فردت واشنطن باستبعاد تركيا من برنامج مقاتلات "إف-35".

وأكد "أردوغان" أن بلاده مصممة على استرداد 1.4 مليار دولار "بأي طريقة"، وهو المبلغ الذي دفعته إلى واشنطن في عقود تلك المقاتلات.

المصدر | الخليج الجديد