أعلن صندوق الثروة السيادي في إندونيسيا، السبت، توقيع اتفاق يسمح لصناديق من الإمارات بالاستثمار في أدواته المالية المتنوعة ذات العائد المرتفع.

وذكرت هيئة الاستثمار الإندونيسية، في بيان، أنه جرى عقد الاتفاق مع صندوق أبوظبي للنمو، الذي أعلن، في مارس/آذار الماضي، استثمار 10 مليارات دولار في صندوق الثروة السيادي الإندونيسي، وفقا لما أوردته وكالة "بلومبرج".

وتسعى إندونيسيا والإمارات إلى تعزيز علاقاتهما الثنائية السياسية والاقتصادية، وأسفرت زيارة قام بها الرئيس الإندونيسي "جوكو ويدودو" إلى أبوظبي مؤخرا عن استثمارات لشركات إماراتية في إندونيسيا بقيمة 32.7 مليار دولار.

وأطلقت إندونيسيا، في فبراير/شباط الماضي، صندوقها السيادي للثروة، وهو مكلف بزيادة أصوله إلى 20 مليار دولار عبر جذب المستثمرين المشاركين لتمويل تطوير البنية التحتية في البلاد، التي تعد صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة جنوب شرق آسيا.

وحسب ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، فإن الاستثمارات الإماراتية ستركز على قطاعات استراتيجية في إندونيسيا، تشمل البنية التحتية والطرق والموانئ والسياحة والزراعة وغيرها من القطاعات الحيوية الواعدة التي تحظى بآفاق وإمكانيات كبيرة للنمو والمساهمة في تعزيز النمو والتقدم الاقتصادي والاجتماعي في إندونيسيا.

وترتبط الإمارات وإندونيسيا بعلاقات سياسية واقتصادية وثقافية قوية ومتنامية، وشهدت العلاقات بين البلدين نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، فيما يبلغ حجم التبادل التجاري بينهما نحو 3.7 مليارات دولار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات