الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 01:48 م

كشفت وسائل إعلام عن وصول طائرة رئاسية إماراتية إلى مطار دمشق الدولي على متنها وزير خارجية الإمارات "عبدالله بن زايد آل نهيان" على رأس وفد رفيع يضم عددا من الشخصيات، في زيارة هي الأولى لمسؤول إماراتي رفيع منذ عام 2011.

وأفادت شبكة "العين" الإخبارية الإمارتية وصحيفة "الوطن" التابعة للنظام السوري، "بوصول طائرة إلى مطار دمشق تحمل على متنها وفدا رفيع المستوى لكسر العزلة العربية عن دمشق والتي امتدت لـ10 سنوات".

وفي تغريدة على "تويتر" قالت شبكة "العين": "وصول وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي إلى مطار دمشق في زيارة لسوريا هي الأولى لمسؤول إماراتي بهذا المستوى منذ 10 أعوام".

وتأتي زيارة "بن زايد" لدمشق بعد ساعات من زيارته قبرص، الثلاثاء، لبحث تعميق العلاقات، حيث التقى رئيس قبرص "نيكوس أنستسياديس"، ووزير خارجيتها "نيكوس كريستوديليديس"، في مدينة ليماسول، بحسب خبر نشرته صحيفة "فيليليفثيروس".

وأعادت الإمارات فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق في ديسمبر/كانون الأول 2018، بعد قطع العلاقات مع سوريا في 2012 عقب اندلاع الحرب فيها.

كما شهدت السنوات الأخيرة إعادة دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع دمشق، على مستوى القائمين بالأعمال، كالبحرين والأردن.

والشهر الماضي، أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالنظام السوري قرارا يقضي بتشكيل مجلس الأعمال السوري الإماراتي بهدف تفعيل دور القطاع الخاص في تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات.

وفي الشهر ذاته، تلقى ولي عهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد"، اتصالا هاتفيًا من رئيس النظام السوري "بشار الأسد".

وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية آنذاك، إلى أن "محمد بن زايد" و"بشار الأسد"، بحثا خلال الاتصال "علاقات البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه مصالحهما المتبادلة".

وفي 27 مارس/آذار 2020، جرى أول  اتصال بين "محمد بن زايد" و"بشار الأسد" منذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا في 2011، بحثا حينها تداعيات تفشي فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً

الإمارات تتفق على تعاون واستثمارات أكبر مع النظام السوري

وزير خارجية الإمارات من دمشق: سوريا والأسد قادران على تجاوز الحرب

كفى مجازر.. تداول فيديو قديم لوزير خارجية الإمارات تزامنا مع لقائه بالأسد.. وناشطون: ازدواجية

واشنطن: قلقون من زيارة بن زايد لسوريا ونرفض التطبيع مع الأسد

صحيفة لبنانية محتفية بزيارة بن زايد لسوريا: موسم العودة إلى الأسد

المعارضة السورية ترفض لقاء وزير خارجية الإمارات بالأسد.. وقيادي: نعول على السعودية وقطر

لماذا تسعى الإمارات إلى إعادة تأهيل الأسد؟

التطبيع مع النظام السوري.. مآرب أبوظبي من التقارب مع الأسد

مسؤولة أمريكية تحذر من التطبيع مع نظام الأسد

و.بوست: العقوبات الأمريكية تعرقل تطبيع العرب مع الأسد لكنها ليست المعوق الوحيد

شركة طيران سورية تستأنف رحلاتها المباشرة مع أبوظبي

الأول منذ عام 2012.. البحرين تعين سفيرا فوق العادة لدى النظام السوري

أمريكا ترفض قرار البحرين تعيين سفير لدى النظام السوري

المصدر | الخليج الجديد + متابعات