قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني "محمود عباس زادة مشكيني"، إن إيران تعتبر السعودية من الدول الأساسية في المنطقة.

وأوضح "مشكيني"، في تصريح صحفي، أن أعضاء اللجنة النيابية ناقشوا خلال اجتماعهم الأحد بحضور مساعدي وزير الخارجية، القضايا المتعلقة بالعلاقات الدبلوماسية لإيران مع دول الجوار لا سيما السعودية، إضافة إلى آخر المستجدات في هذا الخصوص.

وأشار إلى أن هناك مطالب متبادلة بين إيران ودول الجوار، مؤكدا أن "السعودية واحدة من الدول الأساسية في المنطقة ولديها مصالح في بعض الدول الإقليمية، وفي المقابل إيران كأقوى دولة في المنطقة تنتهج استراتيجيات وسياسات واسعة جدا وذات أوجه عديدة وفي غاية الأهمية".

وشدد على أن إيران عازمة على تعزيز العلاقات مع دول الجوار ويبدو أنها لا تواجه عقبات أساسية في هذا الخصوص.

والسبت؛ قال وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، إن "محادثات بلاده مع إيران ستستمر، ومن المتوقع إجراء جولة إضافية من المفاوضات قريبا".

وأضاف "بن فرحان"، في حديث باللغة الإنجليزية مع قناة "فرانس 24" الفرنسية، إن الجولات الأربع السابقة من المحادثات كانت مجرد "استكشافية" وليست جوهرية، إلا أنها أكدت التزام الجانبين بالتواصل".

واحتضنت العاصمة العراقية خلال الأشهر الماضية، 4 اجتماعات بين البلدين كانت على مستويات دبلوماسية ومخابراتية عالية، وأنتجت تقاربا كبيرا بينهما.

وقطعت الرياض وطهران العلاقات في عام 2016 بعد أن هاجم محتجون البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران ردا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي "نمر باقر النمر".

وتعد إيران والسعودية أبرز قوتين إقليميتين في الخليج، وهما على طرفي نقيض في معظم الملفات الإقليمية، ومن أبرزها النزاع في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات