أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، ليل الأربعاء الخميس، أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت ودمرت طائرة مسيّرة حاولت استهداف مطار أبها الدولي، جنوبي المملكة.

وندد التحالف بما أعتبره تصعيدا من ميليشيا الحوثي ومحاولات عدائية وعبثية لاستهداف المدنيين بالمطارات المدنية والمدن الآهلة بالسكان.

وأوضح أنه يتخذ الإجراءات العملياتية للتعامل مع مصادر الهجمات العدائية العابرة للحدود.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن التحالف اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة أُطلقت نحو خميس مشيط، جنوبي السعودية.

واتهم الحوثي باستهداف المدنيين والأعيان بطريقة متعمدة.

ولم يكشف التحالف عن سقوط أي خسائر جراء اعتراض وتدمير المسيرتين.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مطارات سعودية لقصف حوثي.

في أغسطس/آب الماضي، تعرض مطار أبها لهجوم نفذته طائرة مسيرة أطلقتها المليشيات الحوثية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الجاري، شنت ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران هجوما على مطار جازان الدولي جنوبي المملكة وأسفر عن 10 إصابات.

وفي الشهر ذاته، شنت الميليشيا الحوثية هجوما على مطار أبها.

وصعّد المتمردون الحوثيون أخيرا من هجماتهم على مدن جنوب المملكة، بواسطة الطائرات المسيّرة والصواريخ البالستية.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً داعما للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً التي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، منذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في 2014.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير  من المدنيين، كما تسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد