الأحد 21 نوفمبر 2021 09:34 م

قالت مصادر إن عبوة ناسفة انفجرت، الأحد، في مجموعة من "شباب اتحاد قبائل سيناء"، المساندة للجيش المصري بالمحافظة الواقعة شمال شرقي البلاد، أسفرت عن مقتل ثلاثة، على الأقل.

وأضافت المصادر أن التفجير وقع في منطقة "العجراء" جنوب مدينة رفح.

واستقبل مستشفى العريش العام القتلى، وهم "عاطف جهامة"، و"صابر جهامة"، و"فارس أبو غرقد"، بحسب ما نقل موقع "العربي الجديد".

ويأتي الهجوم بالتزامن مع عودة عشرات المواطنين إلى قرية "أبو العراج" التابعة لمركز مدينة "الشيخ زويد" بعد تهجيرهم من قبل قوات الجيش قبل سبع سنوات.

وفي أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قتل عسكريان مصريان، في هجوم شنه تنظيم "ولاية سيناء"، الموالي لتنظيم "الدولة الإسلامية"، هو الأول بعد قرار الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، إلغاء حالة الطوارئ في مصر، بعد 6 سنوات من تفعيلها.

ومنذ عام 2014، تشهد مناطق متفرقة شمال شرقي مصر هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، خفت وتيرتها مؤخرا، وتبنى معظمها تنظيم "ولاية سيناء".

ومنذ فبراير/شباط 2018، تشن قوات مشتركة للجيش والشرطة، عملية عسكرية موسعة، تحت اسم "سيناء 2018"، للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات