رفعت شركة "أبل" الأمريكية، الثلاثاء، قضية ضد شركة "إن إس أو" الإسرائيلية المصنعة لبرنامج بيجاسوس بسبب استهداف مستخدميها.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الدعوى - التي رفعتها "أبل" أمام محكمة فيدرالية الثلاثاء- تمثل نكسة أخرى للشركة الإسرائيلية وصناعة برامج التجسس غير المنظمة.

وأشارت إلى أن شركة "فيسبوك" سبق أن رفعت دعوى ضد الشركة الإسرائيلية في عام 2019 بسبب استهداف مستخدمي واتساب ببرنامج "بيجاسوس".

ولفتت الصحيفة إلى أن "أبل" تسعى للمرة إلى مساءلة "إن إس أو" عما تقول إنه مراقبة واستهداف مستخدمي الشركة الأمريكية.

كما تريد "أبل" منع "إن إس أو" بشكل دائم من استخدام أي برامج أو خدمات أو أجهزة تابعة للشركة الأمريكية.

وهي خطوة يمكن أن تجعل "بيجاسوس" الذي تنتجه الشركة عديم القيمة؛ لأن عمل الشركة الإسرائيلية الأساسي يتمثل في منح عملائها الحكوميين وصولا كاملا إلى هواتف أيفون للضحايا.

وأوضحت الصحيفة أن "أبل" طلبت أيضا تعويضات غير محددة عن الوقت والتكلفة للتعامل مع ما تقول الشركة إنه إساءة استخدام من قبل "إن إس أو" لمنتجات "أبل".

وقالت شركة "أبل" إنها ستتبرع بعائدات تلك الأضرار للمنظمات التي تكشف عن برامج التجسس.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات