السبت 27 نوفمبر 2021 05:00 م

وصف المستشار السياسي للرئيس الإماراتي "أنور قرقاش"، ‏زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، إلى تركيا الأسبوع الماضي، بـ"الناجحة"، معتبرا أنها تؤكد الثقل السياسي للإمارات.‏

وقال "قرقاش"، في تغريدة له السبت، عبر حسابه بموقع "تويتر": "المتابع لحجم ردود الفعل الإيجابية حول زيارة الشيخ محمد بن زايد الناجحة إلى تركيا يدرك تماما أهمية الثقل السياسي والاقتصادي والدور المحوري الذي باتت الإمارات تلعبه في تعزيز أجندة الاستقرار والازدهار في المنطقة".

والأربعاء الماضي، زار "بن زايد" تركيا للمرة الأولى منذ 10 سنوات، وبحث مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، العلاقات الثنائية وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون والعمل المشترك ومجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

فيما أعرب الرئيس التركي، عن ثقته بأن زيارة ولي عهد أبوظبي "تمهد لمرحلة جديدة مزدهرة وواعدة من العلاقات والتعاون الذي يصب في مصلحة البلدين وشعبيهما والمنطقة".

ولاحقا، أعلنت الإمارات، عن تأسيس صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، كما تم على هامش الزيارة، توقيع 10 اتفاقيات استثمار في مجالات عدة.

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، تدهورت العلاقات بين الإمارات وتركيا، على خلفية خلافات في وجهات النظر في العديد من الملفات الإقليمية؛ لا سيما فيما يتعلق بمواقف الدولتين المتباينة من جماعة "الإخوان المسلمون"، والحرب في ليبيا.

والعام الماضي، بدأت تركيا والإمارات بمحاولات إنعاش العلاقات الدبلوماسية بسرعة مفاجئة، بعد سلسلة من حروب الوكالة في ليبيا ومصر والقرن الأفريقي، بشكل قاد الكثير للتساؤل عما يمكن حصول كل طرف عليه من هذا الوفاق.

المصدر | الخليج الجديد