الاثنين 29 نوفمبر 2021 02:43 م

قال وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، إن ثمة مبالغات بشأن المخاوف من تأثير "أوميكرون"، المتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأضاف أنه وفقا للشواهد والظواهر وحسب ما ورد إليه من تقارير صادرة عن منظمة الصحة العالمية، فإنه غير قلق بشأن المتحور "أوميكرون"، رغم تراجع أسعار النفط الأسبع الماضي بسبب مخاوف من أن يؤثر على الطلب.

وأوضح أن تأجيل الاجتماعات الفنية لـ "أوبك+"؛ جاء لتأمين مزيد من الوقت لدراسة أثر متحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون" على الأسواق.

وأشار وزير الطاقة السعودي إلى أنه كرئيس لـ"أوبك+" وبالتشاور مع الرئيس المشارك، قرر نقل الاجتماعات الفنية إلى مساء الأربعاء المقبل، ونقل اجتماع اللجنة الوزارية إلى الخميس؛ لكسب الوقت لمراجعة الأمور.

واعتبر أن "التأجيل ولو لمرحلة محدودة، سيعطي فرصة لمزيد من التدارس بطريقة أفضل"، لكنَّه رفض التعليق على خطط "أوبك+" قبل اجتماع التحالف الأسبوع الحالي.

وجاءت تصريحات وزير الطاقة السعودي عقب فعالية نظَّمتها وزارة الطاقة السعودية، الإثنين، لإطلاق مراحل التطوير التجاري للمواد غير التقليدية في حقل الجافورة، وإطلاق برامج التوسع الكبير في حجم أعمال الغاز في "أرامكو" السعودية.

وعلى نفس المنوال قال الرئيس التنفيذي لشركة "أرامكو" السعودية "أمين الناصر"، الإثنين، إن أسواق النفط العالمية بالغت في رد الفعل تجاه متحور كورونا الجديد، حسبما نقلت قناة "العربية".

وفي وقت سابق، قال نائب رئيس الوزراء الروسي "ألكسندر نوفاك"، الرئيس المشارك لتحالف "أوبك+" إنَّ بلاده لا ترى حتى الآن حاجة إلى ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة في سوق النفط.

وأضاف في تصريحات للصحفيين، على هامش منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني، الإثنين: "في الوقت الحالي، نحن بحاجة إلى المراقبة عن كثب فقط، ليست هناك حاجة لاتخاذ قرارات متسرعة".

وأكد أنَّ تحالف "أوبك+" لم يطلب إعادة التفاوض على اتفاق بشأن الإنتاج بعد انتشار سلالة "أوميكرون" الجديدة من فيروس كورونا.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات