قال مستشار الأمن القومي العراقي "قاسم الأعرجي"، إن الهجوم الذي استهدف منزل رئيس الوزراء "مصطفى الكاظمي"، خلال محاولة اغتياله في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تم باستخدام طائرتين مسيرتين.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، الإثنين، أن "لدينا إحداثيات مؤكدة ودقيقة عن مكان انطلاق الطائرتين، وأين هبطتا، وإحدى الطائرتين تجميعها صناعة محلية"، مشيراً إلى أنه "من الممكن الاستعانة بجهود دول شقيقة وصديقة، لكشف الحقيقة والاستفادة من كل الإمكانيات، ونمتلك خيوطا مهمة للوصول إلى الحقيقة".

وشدد "الأعرجي" على أن "الدولة تعيش منذ سنوات تحدياً أمنياً، ويجب التعاون للكشف عن من يتلاعب بالأمن".

وتعرض منزل "الكاظمي" إلى اعتداء بواسطة طائرات مسيرة قادمة من مناطق شمال شرقي بغداد؛ ما تسبب في إحداث أضرار بالمنزل الذي يقع في المنطقة الخضراء الحكومية المحصنة.

وأوكلت الحكومة العراقية إلى لجنة أمنية عالية المستوى التحقيق في هذا الاعتداء.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات