قال وزير الكهرباء العراقي "عادل كريم"، الإثنين، إن بلاده ستصل إلى الاكتفاء الذاتي من الطاقة الكهربائية خلال 3 سنوات، وستحقق فائضا في غضون 4 سنوات، وذلك بعد عقود من أزمة نقص مزمنة بالطاقة.

جاء حديث "كريم"، خلال مؤتمر صحفي من مدينة النجف جنوبي البلاد.

وذكر أن "أمام العراق 3 سنوات فقط للوصول إلى الاكتفاء الذاتي من الكهرباء"، مبيناً أن إنتاج الطاقة في العراق سيصل إلى 24 ألف ميغاوات خلال الصيف المقبل، وستتم إضافة 5 آلاف ميغاوات لاحقاً.

وقال: "سيكون عندنا خلال ثلاث سنوات 15 ألف ميجاواط إضافي، وفي الصيف القادم سيكون عندنا 5000 إلى 7000 ميجاواط إضافي".

وتابع: "وإذا جرت الأمور كما خططنا لها سيكون لدى العراق خلال أربع سنوات فائض من الكهرباء بمقدار 5000 ميجاواط، وهذا يعتمد على دعم الحكومة وتوفير الوقود والتسهيلات من قبل بقية الوزارات".

وينتج العراق ما بين 19 و21 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات في فصول الصيف، وفقا لمسؤولين في القطاع.

وأضاف الوزير العراقي "أنه لم يتبق إلا القليل من أجل إكمال الربط الكهربائي مع تركيا والسعودية، لاستيراد الطاقة من البلدين". 

ويعاني العراق أزمة نقص الكهرباء منذ عقود جراء الحروب المتعاقبة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، فضلا عن استشراء الفساد.

وتزداد نقمة السكان على الحكومة خلال فصل الصيف جراء الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة ووصولها في بعض المناطق إلى 50 مئوية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات