استقبل أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الإثنين، ولي العهد الأردني "الحسين بن عبدالله الثاني"، وبحث معه تعزيز العلاقات الثنائية.

جاء ذلك خلال لقاء بالديوان الأميري القطري، على هامش زيارته للدوحة (غير معلنة المدة)، بحسب بيان الديوان.

وجرى خلال المقابلة "استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها لما فيه مصلحة وخير البلدين والشعبين، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

ولفت ولي العهد الأردني، النظر إلى أهمية الشراكة بين البلدين في العديد من القطاعات الحيوية، مشيراً إلى اهتمام الأردن في تعزيز التعاون مع قطر في المجالات كافة، بخاصة الاقتصادية والسياحية.

كما بحث ولي العهد، زيادة فرص تشغيل الكفاءات الأردنية في قطر، كما أعرب عن اعتزازه بالطلبة القطريين الدارسين في الجامعات الأردنية، الذين هم بين أهلهم.

وأشاد بالتقدم الذي تحققه قطر في مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بإقامة الفعاليات الرياضية العربية والعالمية.

وعبر عن فخره بإقامة بطولة كأس العالم لأول مرة في دولة عربية شقيقة، مؤكداً أهمية البطولة في تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما في مجال الاستثمار بالقطاع السياحي.

من جهته، أعرب أمير قطر، عن تطلّعه لتكثيف التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وتحقيق التكامل الاقتصادي، لافتا إلى المواقف المشتركة للبلدين حيال مختلف القضايا والتطورات.

وفي أكتوبر/تشرين أول الماضي، احتضنت الدوحة -على مدى يومين- أعمال القمة القطرية الأردنية بين أمير قطر والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، التي شهدت بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى المستجدات الإقليمية والدولية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وشهدت العلاقات بين الأردن وقطر قفزة كبيرة، خاصة بعد عودة تبادل السفراء منتصف 2019، وتقديم الدوحة مساعدات للمملكة بقيمة 500 مليون دولار.

وزار الأمير القطري، الأردن، في 23 فبراير/ شباط من العام الماضي، في أول زيارة له عقب اندلاع الأزمة الخليجية عام 2017، وعودة التمثيل الدبلوماسي بين البلدين في 2019.

المصدر | الخليج الجديد