حقق الاقتصاد التركي نموا بنسبة 7.4% خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من 2020.

جاء ذلك وفق بيانات أعلنتها هيئة الإحصاء التركية، الثلاثاء، حول الناتج المحلي الإجمالي للفترة بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول 2021.

وبحسب البيانات، فقد ارتفع الناتج المحلي على أساس سنوي في الأنشطة المهنية والإدارية وأنشطة الخدمات المساندة 25.4%، والمعلومات والاتصالات 22.6%، والإدارة العامة والتعليم والصحة 8.3%.

وقفز الناتج المحلي الإجمالي 11.7% في قطاع الخدمات، و10% في قطاع الصناعة.

كما ارتفع الإنفاق الاستهلاكي النهائي للأسر 9.1%، وزاد الاستهلاك النهائي الحكومي 9.6%.

يأتي ذلك في وقت يتعرض الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" لانتقادات، في ظل انهيار العملة التركية، كونه يدافع عن عملية خفض سعر الفائدة الرئيسي.

وفي وقت سابق، قال "أردوغان" إن ارتفاع التضخم لن يردعه من خفض الفائدة، معتبرا أن "أسعار الفائدة أم وأب كل الشرور".

والخميس الماضي، خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة 100 نقطة أساس إلى 15% تحت ضغط من "أردوغان".

وقلل المركزي التركي أسعار الفائدة بما يصل في مجمله إلى 400 نقطة، منذ سبتمبر/أيلول 2021.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول