أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، اعتراض وتدمير طائرة مسيرة بعد إقلاعها من مطار صنعاء الدولي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن التحالف في سلسلة تغريدات عبر حسابها على "تويتر"، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، أن "محاولة استهداف المدنيين ستقابلها استجابة فورية للتهديد".

وأضاف: "عملياتنا تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وأوضح أن الطائرة المسيّرة تم تجميعها وتفخيخها بكتيبة الدفاع الجوي بمطار صنعاء.

وتابع: "الحوثيون حاولوا نقل أسلحة نوعية من الكتيبة بعد إنذار التحالف".

وأضاف: "يتم قصف كامل الكتيبة في هذه الأثناء لتحييد تهديد الصواريخ والمسيّرات".

وفجر الأربعاء أيضا، أعلن  التحالف العربي أن قواته دمرت زورقا مفخخا للحوثيين قبل تنفيذه هجوما وشيكا جنوب البحر الأحمر.

وتقود السعودية، منذ مارس 2015 التحالف العربي الذي يشن عمليات عسكرية مكثفة في اليمن دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، والتي تحارب قوات الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء منذ العام 2014.

وقتل حوالي 130 ألف شخص، بينهم أكثر من 12000 مدني في النزاع المستمر منذ 6 سنوات والذي خلق حسب الأمم المتحدة، أسوأ أزمة إنسانية في العالم في بلد يعد أكثر دول العالم العربي فقرا.

وما زال نحو 3.3 مليون شخص نازحين بينما يحتاج 24.1 مليون شخص أي أكثر من ثلثي سكان اليمن، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات