قال مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية، مساء الأربعاء، إن ادعاء التحالف العربي "استهداف مقر سري تابع لخبراء الحرس الثوري في صنعاء لا أساس له من الصحة".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة"، ردا على إعلان التحالف العربي أنه استهدف موقعا سريا لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء.

ونفى "زادة"، "وجود أي علاقة عسكرية إيرانية مع اليمن، مؤكدا أن نبأ "استهداف موقع عسكري تابع لإيران عار عن الصحة تماما"، وفق وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وأضاف: "هكذا مزاعم لا أساس لها من الصحة، تأتي في سياق حرف الرأي العام الدولي وأفكار شعوب المنطقة عن جرائم الدول المعتدية".

وفجر الثلاثاء، أعلن التحالف العربي أنه استهدف موقعا سريا لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقال التحالف في بيان: "استهدفنا منشأة سرية لخبراء الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني متورطين بالهجمات العدائية.. العملية العسكرية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات