قررت نقابة المهن الموسيقية في مصر، الأربعاء، إحالة "عمر كمال"، مطرب أغنية "بنت الجيران" الشهيرة، للتحقيق بشأن حديث له اعتُبر أنه "مسيء لمصر".

وأغنية "بنت الجيران" يؤديها "حسن شاكوش" و"عمر كمال" منذ أواخر 2019، ونالت انتشارا واسعا في مصر ودول أخرى عديدة.

واعترض رئيس النقابة، المطرب "هاني شاكر"، آنذاك، على تضمن الأغنية كلمتي "خمور وحشيش"، قبل أن يظهر "كمال" مؤخرا في مهرجان بالسعودية ويستخدم بدلا عنهما "تمور وحليب".

وسُئل "كمال" عن سبب الاستعانة بكلمتي "تمور وحليب" بدلا عن "خمور وحشيش" خلال أدائه الأغنية في السعودية، فأجاب: "أنا واقف على أرض طاهرة"، وفق بيان للنقابة.

وقالت النقابة إن "الفنان هاني شاكر طلب من كمال تغيير هذه الكلمات من قبل لخطورتها على القيم والأخلاق".

وتابعت: "وعليه تمت إحالة عمر كمال إلى التحقيق بنقابة المهن الموسيقية للتحقيق فيما صرح به من كلمات تسيء إلى مصر".

وشدد النقابة على أن "مصر وطن مُقدس ومُصان (..) ولن تُهان".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قرر "شاكر" منع 19 "مؤديا" لما تُعرف في مصر "بأغاني المهرجانات" من الغناء، وهو ما أثار جدلا وسجالا مع مواطنه الرافض لقراره الملياردير "نجيب ساويرس".

كما تقدم "سمير صبري"، محامٍ مصري، الأربعاء، ببلاغ إلى النائب العام ضد "عمر كمال" بتهمة "إساءته للأرض المصرية أثناء إحياء حفلة بمدينة الرياض السعودية"، وفق بيان.

وقال "صبري" إن "عمر كمال قال نصا: خليتها (جعلتها) تمور وحليب بدل من خمور وحشيش عشان أنا (لأنني) واقف على أرض البلد الطاهرة".

وتابع أن حديث "كمال" عن سبب تغييره في كلمات الأغنية جاء "بعدما سبق وأن غنى تلك الأغنية بكلماتها الأصلية في أرض مصر، وهو ما يسيء إلى بلادنا، وكأنها هي أرض الخمور والحشيش".

ودعا المحامي إلى إصدار أمر بالتحقيق مع "كمال"، وإحالته إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

واشتهرت مصر بأغانٍٍٍ قامت على كلمات وألحان خلُدت في الوجدان المصري والعربي، لا سيما في عهد "أم كلثوم" (1898ـ 1975) و"محمد عبد الوهاب" (1898-1991) و"عبد الحليم حافظ" (1929-1977).

لكن في السنوات الأخيرة ظهرت أغانٍٍٍِ صاخبة سريعة الإيقاع واجهت انتقادات لاحتوائها على كلمات ركيكة ومبتذلة وحملها أحيانا إيحاءات جنسية، وأصدرت نقابة المهن الموسيقية قرارات بإيقاف مؤدين لهذه الأغاني.

المصدر | الأناضول