رفضت فرنسا رسميا دعوة رئيس الوزراء البريطاني، "بوريس جونسون" لقيام السلطات البريطانية بدوريات مشتركة على الشواطئ حول كاليه لمنع المهاجرين من عبور القنال الإنكليزي.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي، "جان كاستكس" في رسالة إلى "جونسون": "لايمكننا قبول وجود ضباط أو جنود من الشرطة البريطانية لأن ذلك من شأنه أن يضر بسيادة الدولة"، وفقا لوكالة "بي إيه ميديا" البريطانية.

واقترح أن تقوم المملكة المتحدة بإصلاحات في نظامها من أجل تقديم "طرق قانونية للهجرة" لهؤلاء الاشخاص الذي يأتون إلى البلاد بدلا من العبور المحفوف بالمخاطر.

لكنه تعهد بأن تدرس فرنسا "بحسن نية" بعض المقترحات المطروحة لحل الأزمة.

وأثار "جونسون" حالة من الغضب في فرنسا بنشر رسالته إلى الرئيس الفرنسي، "إيمانويل ماكرون" دعا فيها إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات في أعقاب المأساة التي راح ضحيتها 27 شخصًا أثناء محاولتهم عبور القنال في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

لكن حكومة المملكة المتحدة وعدت بالعمل مع فرنسا في إطار "تعاون وشراكة بشكل وثيق" في أعقاب رسالة "كاستكس".

المصدر | د ب أ