دعا عشرات النواب الليبيين إلى عقد جلسة مساءلة في البرلمان؛ بهدف إنقاذ الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي قالوا إن تطورات سلبية ستؤثر عليها.

وقال 72 نائبا، في بيان لهم، إن مفوضية الانتخابات سكتت على شبهات تزوير، للتأثير على القضاء، وإنها التفّت على قانون انتخاب الرئيس.

ودعا البيان رئيس المفوضية، "عماد السايح"، وممثلي المؤسسات الأمنية، للحضور إلى جلسة مساءلة الإثنين المقبل، وحذر من إعلان القوائم النهائية قبل انعقاد الجلسة.



ويقترب موعد الانتخابات في ظل خلافات مستمرة حول قانوني الانتخاب بين مجلس النواب من جانب، والمجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري)، وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جانب آخر.

والإثنين الماضي، أغلقت مفوضية الانتخابات باب الترشح للانتخابات الرئاسية، التي يؤمل الليبيون على اعتبارها نهاية للأزمة السياسية الداخلية لبلادهم.

المصدر | الخليج الجديد