يصل كبير مستشاري الأمن القومي الإماراتي الشيخ "طحنون بن زايد آل نهيان"، إلى العاصمة الإيرانية طهران، الإثنين المقبل؛ لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

ومن المقرر أن يبحث "طحنون" مع عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين، تعزيز العلاقات الثنائية والتشاور بشأن آخر المستجدات في المنطقة، وفق وكالة "نور نيوز" الإيرانية.

وتأتي زيارة "بن زايد" لطهران بدعوة رسمية من أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني".

والشهر الماضي، بحث وزير الخارجية الإيراني "أمير حسين عبداللهيان" مع نظيره الإماراتي "عبدالله بن زايد"، في اتصال هاتفي، القضايا القنصلية والسياسية المشتركة بين البلدين، فيما دعا الأول الثاني لزيارة طهران.

وبعد أن ساد توتر مستمر منذ سنوات العلاقات السياسية بين إيران والإمارات، يتقارب البلدان بشكل لافت في الفترة الأخيرة، على خلفية مصالح تجارية واقتصادية واسعة تجمعهما.

وعندما بدأت المحادثات النووية بين القوى العالمية وإيران عام 2013، كانت الإمارات تشكل 96.7% من صادرات مجلس التعاون الخليجي إلى إيران.

وفي عام 2015، كان لدى إيران 200 مليار دولار من الاستثمارات في الإمارات. وفي عام 2017، كانت الدولة الخليجية الشريك المستورد الرئيسي لطهران، وبلغ حجم التجارة بين البلدين 12.9 مليار دولار.

ورغم انخفاض حجم التجارة إلى 3.5 مليار دولار في عام 2019 على خلفية العقوبات الأميركية، تظل أبوظبي الشريك العربي والتجاري الأول لطهران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات