الأحد 5 ديسمبر 2021 09:55 ص

كشف مسؤول إسرائيلي عن قلق كبير لدى محافل دولة الاحتلال المختلفة من "دفء العلاقات" الحاصل بين إيران والإمارات.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم"، في تقرير لها، أنه "من المتوقع أن يغادر وفد (إماراتي) رفيع المستوى إلى طهران قريبا لبحث تعزيز العلاقات".

ويرأس الوفد مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ "طحنون بن زايد آل نهيان"، الذي سيبحث "مع عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين، تعزيز العلاقات الثنائية والتشاور بشأن آخر المستجدات في المنطقة. وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن هذا التحرك يتزامن مع لقاء أخير جمع بين "أنور قرقاش"، كبير مستشاري ولي العهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، ورئيس الوفد الإيراني للمحادثات النووية في فيينا "علي باقري كني".

وفي أحدث تعلق إسرائيلي على هذا التقارب، أكد سياسي إسرائيلي كبير لـ"إسرائيل اليوم" أن "التطور مقلق للغاية"، منوها إلى أن "الإمارات في طريقها إلى لعب اللعبة القطرية".

ونوهت الصحيفة العبرية إلى أن تصريحات المسؤول الإسرائيلي، تشير إلى "علاقات قطر الجيدة مع الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة، وكذلك علاقاتها الممتازة مع إيران والإخوان المسلمين وقيادات إسلامية متعددة".

وبدروه، قال زعيم المعارضة الإسرائيلية، رئيس الوزراء السابق "بنيامين نتنياهو": "بدؤوا بالتحرك نحو إيران لأنهم يشعرون بأن هناك نقطة ضعف هنا، هم يشعرون أن هناك تغييرا في واشنطن إضافة إلى تغير في تل أبيب"، مؤكدا أن "الاختراق الحاصل بين دول الخليج وإسرائيل في خطر".

والشهر الماضي، بحث وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" مع نظيره الإماراتي الشيخ "عبدالله بن زايد آل نهيان"، في اتصال هاتفي، القضايا القنصلية والسياسية المشتركة بين البلدين، فيما دعا الأول الثاني لزيارة طهران.

وساد التوتر منذ سنوات العلاقات السياسية بين إيران والإمارات، على خلفية قضايا عدة، إلا أن البلدين تربطهما صلات تجارية مكثفة.

وتعد الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري للجمهورية الإسلامية، وذلك تزامنا مع إجراءات متبادلة لتطبيع العلاقات السياسية بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات