أفادت مصادر أمريكية مطلعة، بأن إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، جمدت إعادة فتح قنصلية واشنطن في القدس، في ظل رفض إسرائيلي قوي.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، عن دبلوماسي أمريكي، ومسؤول أمريكي كبير سابق، ومصدر آخر مطلع على الأمر، أن إدارة "بايدن" أوقفت الخطوة، دون قرار نهائي.

وأرجعت الصحيفة، التراجع الأمريكي، إلى المعارضة الكبيرة من جانب إسرائيل لإعادة فتح القنصلية، التي أغلقها الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" في العام 2019.

وتابعت: "علاوة على ذلك، حتى أنصار الإدارة المتحمسين لإعادة فتح القنصلية، حولوا تركيزهم إلى سياسات من المرجح أن تؤثر على الحياة اليومية للفلسطينيين".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، شدد على أنه "لا مكان لقنصلية أمريكية تخدم الفلسطينيين في القدس"، واقترح افتتاحها في رام الله.

وكان "بايدن" قد تعهد بإعادة فتح قنصلية بلاده في القدس، لكن القضية تحوّلت إلى نقطة شائكة بين إسرائيل والولايات المتحدة، وكذلك بين أعضاء الكونجرس.

وقرر الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" إغلاق القنصلية الأمريكية في القدس، عام 2019، ليتم دمج موظفيها في السفارة الأمريكية لدى إسرائيل، والتي كان قد تم نقلها من تل أبيب، إلى القدس المحتلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات