تظاهر المئات من عناصر وأتباع الحشد الشعبي الليلة الماضية في بغداد لمنع إزالة صورة نائب رئيس الحشد السابق "أبو مهدي المهندس" التي علقت في ساحة الفردوس وسط بغداد.

ورفع المتظاهرون في ساحة الفردوس وأمام بوابة المنطقة الخضراء، شعارات تندد وتهدد رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" بسبب ما قالوا إنها "أوامره لإزالة صورة المهندس".

وبحسب "روسيا اليوم"، حاولت القوات الأمنية تهدئة الأوضاع ومنع عناصر وأتباع الحشد من تصعيد الموقف، خاصة وأنهم كانوا يحملون أسلحة نارية.

وقبل أيام علقت صورة "المهندس" الذي قتل مع قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني" بغارة أمريكية بالقرب من مطار بغداد مطلع العام الماضي، علقت في ساحة الفردوس وسط بغداد، وهي ذات الساحة التي أسقط فيها تمثال الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين" في 9 أبريل/نيسان 2003.
 

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم