الاثنين 27 ديسمبر 2021 05:16 م

أعلنت وزارة التخطيط العراقية، الإثنين، تعرض 29% من نساء البلاد إلى العنف بمختلف أشكاله، إضافة إلى تسجيل نسبة مرتفعة للأمية بينهن تبلغ 20%.

جاء ذلك خلال مؤتمر أقيم في بغداد أعلنت خلاله نتائج المسح الاقتصادي والاجتماعي المتكامل لأوضاع المرأة في العراق بين عامي 2011 و2021.

وأجرت وزارة التخطيط المسح بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأظهر المسح، أن 29% من نساء العراق يتعرضن لكل أشكال العنف، ويشكل العنف الاقتصادي (تحكم الزوج بوصول الزوجة للموارد الاقتصادية) أكثر أنواع العنف الذي يمارسه الزوج تجاه زوجته بنسبة 22%، يليه العنف اللفظي بنسبة 12%، أما الأنواع الأخرى فتقل بشكل كبير كالعنف الجسدي بنسبة 3.6%، والعنف الجنسي بنسبة 1.8%.

كما أشار المسح إلى أن 25.5 من النساء تزوجن قبل بلوغهن 18 سنة، و10.5% منهن تزوجن قبل بلوغهن 15 سنة.

ووفق نتائج المسح، فإن عدد النساء اللواتي يعملن حاليا مازال منخفضا بنسبة بلغت 9.2%، بينما تزداد النسبة في إقليم كردستان (شمال) إلى 14%.

وحين سئلن عن مدى استعدادهن للعمل أشارت 21% منهن أنهن مستعدات للعمل و7% منهن مستعدات للعمل بشروط، وفق النتائج.

وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي لمراسل الأناضول، إن "هذا المسح يمثل أهمية كبيرة لأنه جاء في ظل ظروف صعبة ومعقدة تمثلت بتداعيات جائحة كورونا، كما انه يأتي في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية كثيرة".

وأضاف أن "نتائج المسح تمثل أساساً مهماً أمام راسمي السياسات ومتخذي القرارات الاقتصادية لوضع حلول ومعالجات في إطار الخطط التنموية بعيدة المدى".

وأشار إلى أن المسح أظهر ارتفاع الأمية بين النساء في العراق بنسبة تبلغ أكثر من 20% مقارنة مع نسبة 8% بين الذكور.

وبشأن عدد سكان البلاد، قال "الهنداوي" إن أرقام وزارة التخطيط للعام الماضي تفيد بأن عدد سكان العراق يبلغ 40 مليوناً و150 ألفاً، متوقعاً وصول عدد سكان البلاد لأكثر من 41 مليونا بحلول نهاية العام الجاري.

وأضاف إن نسبة النمو السكاني في العراق تبلغ 2.5%، وهي مرتفعة رغم تراجعها عما كانت عليه في السنوات السابقة، مشيرا إلى أن عدد سكان العراق يزداد سنوياً بما لا يقل عن 800 ألف نسمة.

المصدر | الأناضول